الرئيس الفرنسي يعلن تصفية زعيم تنظيم "داعش" بالصحراء الكبرى

مشاركة
إيمانويل ماكرون إيمانويل ماكرون
باريس-دار الحياة 06:45 م، 16 سبتمبر 2021

تمكنت القوات الفرنسية من تصفية عدنان أبو وليد الصحراوي زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) بمنطقة الصحراء الكبرى.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في تغريدة على "تويتر" اليوم الخميس، "إنه لنجاح كبير آخر في حربنا ضد الجماعات الإرهابية في المنطقة".

اقرأ ايضا: المخابرات الأمريكية: تنظيم داعش في أفغانستان قد يصبح قادرًا على مهاجمة الولايات المتحدة

يشار إلى أن المتهم واحد من 20 رجلًا متهمين بالتورط في هجمات شنها مسلحون يرتدون سترات ناسفة على ستة مطاعم وبارات وقاعة حفلات باتاكلان وملعب رياضي في 13 نوفمبر 2015.

ذاع صيت أبو وليد الصحراوي، في 2012-2013، والذي صنفت فرنسا جماعته في يناير 2020، كأبرز عدو لها في المنطقة.

وكان الصحراوي أحد قادة حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا، والتي كانت من بين المسيطرين على شمال مالي عام 2012. وكان قبل ذلك عضوا في جبهة البوليساريو التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية عن المملكة المغربية.

وفي مايو 2015، انشق الصحراوي وبايع تنظيم داعش.

بينما في عام 2019، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، عن تقديم مكافأة بقيمة 5 ملايين دولار للحصول على معلومات أو تحديد موقع عدنان أبو وليد الصحراوي.

وذكرت الخارجية الأمريكية - في بيان - أن ”هذا التنظيم أعلن مسؤوليته عن نصب كمين لدورية أمريكية نيجيرية مشتركة في شهر أكتوبر 2017 بالقرب من قرية تونغو تونغو بالنيجر؛ ما أسفر عن مقتل 4 جنود أمريكيين“.

وأضاف البيان أن ”برنامج المكافآت من أجل العدالة، التابع لوزارة الخارجية، يعرض أيضًا مكافأة تصل إلى 5 ملايين دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقال أو إدانة أي شخص، في أي بلد، قد يكون ارتكب أو تآمر أو ساعد أو شجع على نصب هذا الكمين“.

اقرأ ايضا: القيادة المركزية الأمريكية تعلن استهداف قائد بارز في تنظيم القاعدة شمال غربي سوريا

وقبل ذلك، أدرجت وزارة الخارجية الأمريكية، تنظيم داعش في الصحراء الكبرى، ضمن القائمة السوداء كمنظمة إرهابية أجنبية، كما تم وضع زعيمها أبو وليد على قائمة ”الإرهابيين“ العالميين.