دراسة حديثة تقدم حلًا لمشكلة زيادة الوزن عند الموظفين

مشاركة
أرشيفية أرشيفية
واشنطن- دار الحياة 02:07 م، 16 سبتمبر 2021

يواجه الموظفون بطبيعة عملهم، الذي يستغرق ساعات طويلة على مكاتبهم، خطر زيادة الوزن نتيجة لقلة الحركة.

في هذا الإطار، ذكرت دراسة حديثة أن تغيير الطعام من الممكن أن يتغلب على هذه المشكلة.

وقالت الدراسة التي، أجراها باحثون من جامعة كامبريدج، إن مجرد تغيير بسيط على قائمة طعام الموظفين أثناء وقت الراحة يمكن أن يساعد في تقليل خطر زيادة الوزن.

وأضافت الدراسة- صحيفة "ديلي ميل" البريطانية- أنه تم إجراء تعديل في قوائم الطعام في 19 مطعمًا عن طريق استبدال بعض المنتجات عالية السعرات الحرارية بأطعمة منخفضة السعرات الحرارية.

كما وجد باحثو الدراسة أن ذلك أدى إلى انخفاض بنسبة 11.5% في متوسط عدد السعرات الحرارية المستهلكة يومياً من قبل الموظفين.

وأظهرت الدراسة أن تقليل أحجام الوجبات وتوافر خيارات السعرات الحرارية العالية في الكافيتريات يمكن أن يساهم بشكل كبير في تقليل السعرات الحرارية الزائدة في استراتيجيات معالجة السمنة.

وشملت الدراسة حالات 20 ألفًا و327 موظفًا من مرتادي المقصف بأماكن العمل أو كافيتريات قريبة منها، على مدى 25 أسبوعاً.

من جانبها، قالت كبيرة باحثي الدراسة بروفيسور دام تيريزا مارتو، مدير وحدة بحوث السلوك والصحة في كامبريدج، إن العديد من الإجراءات التي تم إدخالها لتقليل استهلاك السعرات الحرارية، مثل الحملات الإعلامية الجماهيرية، لها تأثير ضئيل بشكل عام، ولكنها يمكن أن تؤدي إلى تفاقم التفاوتات الصحية، وتساعد بشكل أساسي أولئك الذين يعملون في وظائف غير يدوية.

وأشارت إلى أن هناك حاجة إلى إيجاد تدخلات تعمل في جميع المجالات، حيث تشير الدراسة إلى أن مجرد إجراء تغييرات بسيطة نسبياً على القوائم في مكان العمل وغيرها من الكافيتريات سيمكن أن يقدم مساهمة مهمة في معالجة السمنة في جميع الفئات، بخاصة إذ امتد التطبيق على قوائم الغداء في المدارس والجامعات أيضا.