أمريكا: تورط 3 عملاء استخبارات سابقين في القرصنة لصالح الإمارات

مشاركة
وزارة العدل الأمريكية وزارة العدل الأمريكية
واشنطن- دار الحياة 12:18 م، 16 سبتمبر 2021

ذكرت وزارة العدل الأمريكية، أن 3 عملاء سابقين في الاستخبارات الأمريكية أقروا بالعمل قراصنة للإمارات.

وقالت الوزارة - في بيان، أوردته صحيفة "واشنطن بوست” - إن “3 عملاء سابقين في الاستخبارات الأمريكية اعترفوا بالعمل بصورة غير قانونية قراصنة مرتزقة لصالح الإمارات، في عمليات تضمنت تطوير برامج تجسس قادرة على التنصت على الأجهزة المحمولة دون أي إجراء من قبل مستخدميها”.

اقرأ ايضا: الأمن التركي يوقف 15 مشتبهًا بهم بالتجسس لصالح "الموساد" الإسرائيلي

وأضافت أن العملاء الثلاثة متهمون بالتآمر لانتهاك قوانين الرقابة على الصادرات العسكرية الأمريكية والاحتيال وإساءة استخدام أجهزة الحاسب.

وأشارت إلى أن المتهمين كانوا جزءًا من عمل سري ساعد الإمارات في التجسس على أهداف في أنحاء العالم، باستخدام خوادم وحواسيب وأجهزة مخترقة، بما في ذلك بالولايات المتحدة.
من جهتها، لم تصدر دولة الإمارات تعليقًا فوريًا على ما أوردته الوزارة الأمريكية.

وأبرم المتهمون مارك باير (49 عامًا)، ورايان آدامز (34 عامًا) ودانييل جيريك (40 عامًا)، اتفاقية مقاضاة مؤجلة مع الحكومة الفيدرالية، اعترفوا بموجبها بسلوكهم ووافقوا على التخلي عن 1.7 مليون دولار وتصاريح أمنية أمريكية، وتقييد توظيفهم في المستقبل و”التعاون بشكل كامل” مع المحققين.

اقرأ ايضا: الأول من نوعه.. إسرائيل تجتمع على طاولة واحدة مع ست دول عربية في الإمارات

في المقابل، وافق المدعون الأمريكيون على إسقاط جميع التهم بعد فترة ثلاث سنوات، وفقًا لاتفاق من 48 صفحة وقعه الرجال في 7 سبتمبر/ أيلول الجاري، بحسب الصحيفة الأمريكية.