الأمن المغربي يفككك خلية "إرهابية" بمدينة الرشيدية وسط البلاد

مشاركة
عناصر من الأجهزة الأمنية المغربية (أرشيف) عناصر من الأجهزة الأمنية المغربية (أرشيف)
الرباط- دار الحياة 03:38 م، 14 سبتمبر 2021

أعلنت الأجهزة الأمنية المغربية، اليوم الثلاثاء، تفكيك خلية "إرهابية" موالية لتنظيم "داعش" في مدينة الرشيدية وسط البلاد.

وأفاد الأمن المغربي، بألقاء القبض على خلية "إرهابية" تضم 3 أشخاص متشبعين بـ"الفكر المتطرف"، ويبلغون من العمر على التوالي 37 و27 و21 عامًا.

اقرأ ايضا: وزير الخارجية المغربي: التطبيع مع إسرائيل حدث تاريخي يستحق الاحتفال

وأكدت السلطات المغربية، أن تفكيك هذه الخلية يأتي في سياق تضافر وتعزيز الجهود التي تبذلها المصالح الأمنية لتحييد مخاطر التهديد "الإرهابي"، إضافة إلى منع التنظيمات المتطرفة من بلوغ مرحلة التنفيذ المادي لمخططاتهم ومشاريعهم التي تحدق بأمن الوطن والمواطن.

وأسفرت التدخلات لعناصر القوة الخاصة التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، عن توقيف المشتبه فيه الرئيسي، وهو "الأمير" المزعوم لهذه الخلية الإرهابية، كما تم أيضًا توقيف اثنين من أعضاء هذه الخلية.

وتمكنت القوة الخاصة المغربية من تنفيذ عمليات تفتيش بمنازل المشتبه بهم ومحل تجاري مملوك لأحدهم من حجز معدات معلوماتية وذاكرتي تخزين وهواتف محمولة، وملابس شبه عسكرية، ومخطوطات عديدة مكتوبة بخط اليد وأخرى مطبوعة من الأنترنت تحرض وتمجد العمليات الإرهابية.

كما عثرت على ملصقات تتحدث عن ما يسمى "ولاية خراسان" باعتبارها قاعدة جديدة للقتال، وفق ما أفاد به المكتب المركزي للأبحاث القضائية  المغربي.

وأشار المكتب المركزي، إلى أن أمير المجموعة كان ينشط في التجنيد والاستقطاب في صفوف أتباع التيارات الدينية التقليدية، ويستغل محله التجاري الذي يوجد بمحاذاة منشآت حيوية واستراتيجية، كمكان للعبادة بعد تحريمه الصلاة في المساجد، وترسيخ الفكر المتطرف في صفوف الأتباع.

اقرأ ايضا: الأردن: إحباط مخطط لتنظيم داعش بمدينة إربد شمالي البلاد