فيديو: قصة هاشتاق القبض على رقاوي على تويتر .. تعليم الأطفال التحرش بالسعودية

مشاركة
فيديو: قصة هاشتاق القبض على رقاوي في السعودية .. تعليم الأطفال التحرش فيديو: قصة هاشتاق القبض على رقاوي في السعودية .. تعليم الأطفال التحرش
08:03 م، 13 سبتمبر 2021

قصة هاشتاق القبض على رقاوي الذي تصدر قائمة تريند على منصة تويتر اليوم الاثنين الموافق 12-9-2021 وسط آلاف التغريدات من النشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية بعد أن كان يعلم الأطفال على الجنس ، فريق دار الحياة وضع لكم التفاصيل في هذه المقالة التي باتت حديث كل الناس وسط استنكار وغضب كبيرين.     

ولقد وضع لكم الفريق قصة هاشتاق القبض على رقاوي الذي ضج كافة ارجاء المملكة وسط مطالبات كبيرة من الجهات الرسمية لاعتقاله ومحاسبته على اعماله التي يرفضها المجتمع والأعراف والأخلاق ، فيما يلي التفاصيل:-

اقرأ ايضا: فيديو..حريق هائل بوادي أبها في السعودية يثير الذعر

قصة هاشتاق القبض على رقاوي

وعن قصة هاشتاق القبض على رقاوي في جاء بعد أن قام هذا المشهور على مواقع التواصل الاجتماعي وهو مقيم ويقطن بالعاصمة السعودية بالرياض وهو سوري الجنسية ويعلم الاطفال قلة الأدب وحركات سيئة ثم يقوم بتصوريهم .

وطالب رواد المنصات الرقمية من الجهات الرسمية في الحكومة بالقبض عليه بسرعه معتبرين ذلك خطر على الأطفال والأسر والمجتمع الذي يساعد على نشر الفواحش.

حساب مهود قال: إن "علي رقاوي يعلم  الاطفال كيف يتحرشون ببعض أطفل اطفال ليه تعلمهم ان ذا شيء عادي و كيف اهاليهم ساكتين".

حساب ديما نشر صور علي رقاوي وعلق عليه : جالس يفتخر ومستانس انه انشهر بالطريقة ذي هالمتحرش ويقول تأخذون جزأتكم على وش انت اللي بتأخد جزأتك يا..".

احدى الحسابات :" التحرش ما هو شيء عادي بكره فيه ناس تتحرش ب الولد بعدين يجيه عقد نفسيه او امراض الولد يحتاج حمايه الي عنده ناس مريضه ومتخلفة نبي تم القبض ب اسرع وقت  الله يحرقك ويأخذ اشكالك  الله يحرمك الجنة  جعلك تأكل عدس طول عمرك  الولد مسكين.

عقوبة التحرش في السعودية :

ولقد وضعنا لكم عقوبة التحرش في السعودية ، إذ ينص نظام مكافحة التحرش، الذي بدأ العمل به في العام 2018، على فرض عقوبات مشددة تتضمن السجن لمدة تصل إلى 5 سنوات وغرامات مالية باهظة على المدانين.

اقرأ ايضا: قصة هاشتاق القبض على البيدوفيلي هتان .. تلفظ بألفاظ مسيئة واتهامه بالتحرش

 إلان أن هذا القانون لم يتضمن حينها مواد تتيح التشهير بالمتحرشين تحت أي ظرف.