ساويرس يعلق على قرار تبرئة مراقبات جامعة طنطا من تهم واقعة "فتاة الفستان"

مشاركة
نجيب ساويرس نجيب ساويرس
القاهرة-دار الحياة 10:02 ص، 13 سبتمبر 2021

أكد رجل الأعمال المصري، نجيب ساويرس، تضامنه مع الطالبة بجامعة طنطا في محافظة الغربية بدلتا مصر، حبيبة طارق، المعروفة إعلامياً باسم "فتاة الفستان".

وأعرب ساويرس، عن استغرابه وتفاجئه من قرار المحكمة المصرية براءة المتهمين في قضية التنمر ضد حبيبة "فتاة الفستان".

اقرأ ايضا: على ارتفاع 300 ألف قدم..شركة سياحة مصرية تعلن لأول مرة التسجيل لرحلة إلى الفضاء

وعلق ساويرس على خبر البراءة في "تويتر"، قائلًا: "لا تعليق"، مع وضع علامات تعجب كثيرة، وذلك بعد أن عرض على الطالبة حبيبة قبل أشهر أن تكمل دراستها في أي جامعة خاصة تعاطفًا معها، بعد كتابتها منشورا حول تعرضها للتنمر بسبب ارتدائها فستانا قصيرا في أثناء الامتحان بجامعة طنطا.

وكانت جامعة طنطا قد نشرت مساء أمس الأحد، بيانًا رسميًا عن الواقعة، أكدت فيه أن الشكوى المقدمة من قبل الطالبة حبيبية المعروفة إعلامياً باسم "فتاة الفستان" جاءت "جوفاء ومرسلة واهية ولا ترقى لمرتبة الدليل، ولم نجد ما يعضدها بالأوراق وإنما جاءت هزيلة كغثاء السيل حيث افتقرت إلى أية دليل على توافر أي من أركان الجرائم المثارة شبهتها".

وأعلن المتحدث باسم الجامعة وليد العشري، أن رئيسها قرر "إحالة شكوى مقدمة من المراقبتين في واقعة الطالبة حبيبة، للتحقيق، بناء على ما ورد بمذكرة النيابة العامة التي برأتهما من تهم التنمر والتمييز والتحرش".