تصريح أبو عبيدة موقف رجولي

الحية لـ"دار الحياة": المقاومة الفلسطينية وضعت أسرى "نفق الحرية" ضمن صفقة التبادل القادمة

مشاركة
عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" خليل الحية
قطاع غزة- دار الحياة 07:41 م، 12 سبتمبر 2021

أكد القيادي البارز وعضو المكتب السياسي لحركة "حماس" د. خليل الحية، اليوم الأحد، على أن "المقاومة في قطاع غزة وضعت أسرى (نفق الحرية) الذين انتزعوا حريتهم من معتقل (جلبوع) ضمن أي صفقة تبادل أسرى قادمة، وسيتم تحريرهم من فوق الأرض أعزاء كرماء، رغم أنف الاحتلال".

واعتبر القيادي في "حماس" د. الحية - في تصريحات خاصة لـموقع "دار الحياة" - تصريح الناطق باسم كتائب القسام الذراع العسكري للحركة أبو عبيدة، أنه "موقف رجولي وموقف وفاء للأسرى الفلسطينيين البواسل".

وقال د. الحية: إنه "وعد وعهد من الحركة أن تحرير هؤلاء الأسرى الأبطال الذين حفروا بأظافرهم وإرادتهم حريتهم من تحت الأرض، ضمن الصفقة القادمة".

ولفت إلى أن قوى المقاومة نجحت في تحرير الأسرى من خلف قضبان المعتقلات الإسرائيلية في صفقات عدة آخرها صفقة وفاء الأحرار عام 2011.

وشدّد القيادي خليل الحية، على أن حركته والمقاومة الفلسطينية خلف الأسرى وبجانبهم في كافة المحن والشدائد، وأردف: أن "المقاومة قدمت تضحيات جسام على مدار سنوات طويلة، خلال معركتها مع العدو الصهيوني".

في السياق ذاته، تعهدت كتائب عزالدين القسام  - في بيان لها، تلاه الناطق باسمها أبو عبيدة، مساء أمس - بتحرير الأسرى الذين أعادت القوات الإسرائيلية اعتقالهم في أي صفقة تبادل مقبلة، مشددةً على أن "أي صفقة تبادل أسرى لن تتم إلا بتحرير أبطال (نفق الحرية)".

يشار إلى أن وزارة الداخلية الإسرائيلية أعلنت، الاثنين الماضي، تمكن ستة أسرى فلسطينيين من الفرار بواسطة نفق أسفل معتقل جلبوع الأكثر تحصينًا في إسرائيل.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية، مساء يوم الجمعة، وفجر الاثنين، إعادة اعتقال أربعة أسرى من أصل ستة إلى السجن، خلال عمليات البحث الواسعة عليهم في مدن وقرى الضفة الغربية وشمال فلسطين المحتلة، فيما لا يزال أسيران طليقان وسط عمليات بحث مكثف عنهم.