أسرى جلبوع المضبوطون الأربعة يواجهون تهمًا تصل عقوبتها للسجن 20 عامًا

مشاركة
الأسير محمود عارضة في المحكمة الإسرائيلية الأسير محمود عارضة في المحكمة الإسرائيلية
الناصرة-دار الحياة 10:27 ص، 12 سبتمبر 2021

تُحضر الشرطة الإسرائيلية لائحة اتهام بحق أسرى جلبوع الأربعة التي أعادت اعتقالهم، تُفيد بالتخطيط لعملية تخريبية يصل حكمها لأكثر من 15 سنة من السجن، كذلك تهمة مساعدة آخرين على الهروب من السجن، والتي تصل عقوبتها إلى 20 سنة.

من جهتها، أفادت صحيفة "هآرتس" العبرية، بأن قرار الشرطة الإسرائيلية بُني على أن يكون الأسرى المضبوطون قد خططوا لتنفيذ العملية بعد الهروب.

ومددت محكمة الصلح الإسرائيلية بمدينة الناصرة، اعتقال كل من زكريا الزبيدي، ومحمود عبدالله عارضة، ومحمد قاسم عارضة، ويعقوب القادري، حتى التاسع عشر من الشهر الجاري، بدعوى استكمال التحقيق معهم حول عملية الهروب، علمًا بأنهم محكوم عليهم بالسجن المؤبد مدى الحياة.

وفي ذات السياق، قال محامي الأسير زكريا الزبيدي، فيلدمان: "رفضنا طلب الشرطة الإسرائيلية الذي يقضي بتمديد اعتقاله لـ 13 يوماً، كما نرفض جميع التهم الموجهة ضده، أما كونه هرب من السجن، فهذا حادث طبيعي"، مشيرًا إلى أنه جاء للدفاع عن زكريا الزبيدي، رافضًا لتُهم النيابة الإسرائيلية.

يذكر، أنه لا تزال عمليات البحث والتمشيط جارية عن الأسيرين كمامجي وانفيعات، الذين لا يزالان خارج الأسر، حيث تشير التقديرات الإسرائيلية إلى أن أحدهما قد توجه للضفة الغربية، والآخر لا يزال موجودًا في أراضي 48.