طبيبة تحذر الأباء من عادة يفعلونها تهدد حياة أبنائهم

مشاركة
أرشيفية أرشيفية
لندن-دار الحياة 12:26 م، 10 سبتمبر 2021

حذرت الطبيبة البريطانية جيسيكا تايلور، من عادات يفعلها الأباء مع أبنائهم في أول يوم دراسي، وهي نشر صور أطفالهم على «فيس بوك» أو مواقع التواصل الاجتماعي في يومهم الدراسي الأول، حيث أن نشر صور الأطفال في الزي المدرسي، يمكن أن يعطي المتحرشين وعصابات خطف الأطفال، معلومات مهمة حول مواقعهم.

وقالت تايلور- بحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية- إن نشر صور الأطفال في زيهم المدرسي الرسمي، يُمكن من تحديد مكانهم، ومن ثم يمكن للجاني انتظارهم خارج المدرسة واختطافهم.

ووجهت الطبيبة نصيحة لأولياء الأمور قائلة "إذا لم تسمح لأطفالك بتحميل صورهم على الإنترنت فلماذا تقوم أنت بذلك؟، حافظ على أطفالك بتجنب وضع صورهم بالزي المدرسي واحرص على مراقبتهم لحمايتهم من الوقوع في أيادي المتحرشين والمغتصبين".

وأثار التحذير شديد اللهجة الذي وجهته «جيسيكا»، للأبناء عن العادة الخاطئة، حالة من الجدل بين مؤيد ومعارض، حيث اتهمها البعض بإثارة الذعر، بينما أيدها أخرون.

واتفق الكثيرون على أنه يجب على الناس تجنب التقاط صور أبنائهم بالزي المدرسي ونشرها على الإنترنت، وقال أحد الأشخاص: «شكرا لتسليط الضوء على ذلك الأمر،  وسائل التواصل الاجتماعي هي أدوات يستخدمها المعتدون على الأطفال، ويقومون بتدمير الأطفال تمامًا بسبب خطأ الوالدين».

وقال آخر: «أنا أتفق تمامًا، أعتقد أنه من الخطأ أن يفعل الآباء ذلك، فأنا لست والدًا ولكني لا أفهم سبب شعورهم بالحاجة إلى القيام بذلك، ولا يجب حتى نشر أي صور شخصية لعدم حدوث أي مكروه».