الأسطول الأمريكي الخامس يطلق قوة ردع مُسيرة عن بعد في الخليج العربي

مشاركة
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
واشنطن-دار الحياة 09:58 ص، 10 سبتمبر 2021

أطلق الأسطول الأمريكي الخامس قوة جديدة تستخدم الطائرات المسيرة وغيرها من الوسائل التي لا تحتاج للعنصر البشري، لتعزيز قوة الردع في الخليج العربي.

وأفاد الأسطول الخامس - على حسابه الخاص عبر موقع تويتر - بأن إطلاق القوة رقم (59)، يهدف بالأساس لدمج الأنظمة غير المأهولة والذكاء الاصطناعي بسرعة مع العمليات البحرية، وأن القوة (59) هي أول قوة تابعة للبحرية الأمريكية من نوعها.
كذلك، أصدرت القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية بيانًا صحفيًا، قالت فيه إن عمل القوة سيعتمد في الأساس على التحالف والشراكات الإقليمية.
وأكدت أن الهدف الرئيسي من قيامنا بذلك، هو تعزيز الوعي بالمجال البحري وزيادة قوة الردع في منطقة الخليج العربي.

اقرأ ايضا: بوتين: أدعو الأحزاب اللبنانية إلى حل الخلافات بالحوار..وحزب الله قوة سياسية كبيرة

الجدير بالذكر، أن عمليات الأسطول الخامس الأمريكي تغطي ما يقارب 2.5 مليون ميل مربع وتشمل خليج عُمان، والبحر الأحمر، والخليج العربي، وأجزاءً كبيرة من المحيط الهندي، وتضم المنطقة 21 دولة، وثلاث نقاط حرجة في مضيق باب المندب، وقناة السويس، ومضيق هرمز.
 

اقرأ ايضا: "المحامين العرب": الأسيرات الفلسطينيات ومعانتهن بسجون الاحتلال في مقدمة اهتماماتنا