الوكالة الأوروبية للدواء تفجر مفاجأة: متلازمة "غيلان باريه" عارض جانبي نادر للقاح "أسترازينيكا"

مشاركة
صورة توضيحية صورة توضيحية
وكالات-دار الحياة 11:48 م، 09 سبتمبر 2021

كشفت وكالة الأدوية الأوروبية في تقرير لها، عن عارض جانبي حدث نتيجة تلقي لقاح "أسترازينيكا" المضاد لـ "كوفيد_19" ويستهدف الأعصاب في جسم الإنسان.

وأعلنت الوكالة، أمس الأربعاء، أنها أدرجت متلازمة "غيلان باريه" الاضطراب العصبي النادر، كعارض جانبي "نادر جدا" للقاح أسترازنيكيا.

 وأوضحت الوكالة، أنه تم الإبلاغ مؤخراً عن حوالي 833 إصابة بمتلازمة "غيلان باريه" في جميع أنحاء العالم مع حلول 31 يوليو/ تموز الماضي، في حين أعطي لغاية 25 يوليو أكثر من 592 مليون جرعة من لقاح فاكسزيفريا الذي تنتجه شركة أسترازينيكا".

وأوضحت لجنة تقييم المخاطر في مجال اليقظة الدوائية التابعة لوكالة الأدوية الأوروبية، أنها خلصت إلى أن العلاقة السببية بين لقاح "فاكسزيفريا" ومتلازمة "غيلان باريه" تعتبر على الأقل احتمالا معقولًا.

ولفتت إلى أن متلازمة «غيلان باريه» كانت عرضًا جانبيًا «نادرا جدا» يحدث في أقل من واحد من بين كل 10 آلاف شخص.

وكانت الوكالتان الأوروبية للدواء والأمريكية للدواء قد أدرجتا في وقت سابق، المتلازمة نفسها كأثر عارض "نادر جدا" للقاح "جونسون آند جونسون"، ولكنهما في نفس الوقت قالوا أن "فوائد اللقاح تفوق بأشواط المخاطر المحتملة".

الجدير ذكره أن متلازمة غيلان باريه، تعتبر مرضًا يصيب الأعصاب الطرفية ويتسبب بضعفها وشللها بصورة تدريجية، وهذا العارض يبدأ غالبًا في الساقين ويصعد أحيانًا إلى عضلات التنفس ثم أعصاب الرأس والرقبة.