وللانتهاكات ضد المواطنين

القوات الإسرائيلية تقمع فعالية فلسطينية مناهضة لبناء الاستيطان بالضفة الغربية

مشاركة
القوات الاسرائيلية تقمع الفلسطينيين في الضفة الغربية (أرشيف) القوات الاسرائيلية تقمع الفلسطينيين في الضفة الغربية (أرشيف)
الضفة الغربية- دار الحياة 04:05 م، 07 سبتمبر 2021

قمعت القوات الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، فعالية احتجاجية نظمها فلسطينيون في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، رفضًا لانتهاكات الجيش الإسرائيلي ومستوطنيه لبناء البؤر الاستيطانية على أراضي المواطنين في الضفة والقدس المحتلتين.

وأفادت مصادر محلية، بأن القوات الإسرائيلية قمعت الفعالية في قرية التوانة بمنطقة مسافر يطا بقوة السلاح، إذ أطلقت الغاز السام وقنابل الصوت على المشاركين، واعتدت بالضرب على المتواجدين، ما أسفر عن وقوع إصابات منها حالات بالاختناق.

اقرأ ايضا: الزوارق الإسرائيلية تستهدف قارب صيد في بحر غزة..وفقدان الاتصال بقارب آخر

واحتجزت القوات المدججة بالسلاح، ثلاثة مواطنين بينهم صحفي، ومتضامن أجنبي لساعات، ومنعت المشاركين في الفعالية من الوصول إلى منطقة الحمرة شرق التوانة التي يحاول المستوطنين السيطرة على بئر للمياه وأراضي المواطنين الزراعية فيها.

اقرأ ايضا: شهيد فلسطيني خلال مواجهات مع القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية

ويأتي قمع القوات الإسرائيلية للمواطنين الفلسطينيين في مساعٍ منها ومن المستوطنين لتضييق الخناق على سكان مسافر يطا في مدينة الخليل، وذلك لإجبارهم على ترك منازلهم وأراضيهم، لصالح بناء الوحدات الاستيطانية التي تتعارض مع القانون الدولي التي صنفها في وقت سابق بأنها "جرائم حرب".