مفاجأة مدوية..أمريكا تتخلص من 15 مليون جرعة من لقاحات ضد كورونا لهذا السبب

مشاركة
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
واشنطن-دار الحياة 10:21 م، 06 سبتمبر 2021

أظهرت بيانات جديدة، نشرت في عدد من وسائل الإعلام العالمية، تخلص الولايات المتحدة الأمريكية من نحو 15 مليون جرعة من لقاحات ضد فيروس "كورونا"، في الفترة منذ مارس الماضي وحتى مطلع سبتمبر الجاري.

وطالبت الحكومة الأمريكية من 4 سلاسل صيدليات كبرى في عدد من الولايات وكذلك عدد من مراكز تقديم اللقاحات بسرعة التخلص من ملايين الجرعات المخزنة لديها وعدم طرحها للبيع إلى الجمهور.

اقرأ ايضا: الهند: تطعيم أكثر من مليار مواطن بلقاح مضاد لفيروس "كورونا"

واستجابت الصيدليات والمراكز الصحية التي تم إبلاغها بسرعة التخلص من مخزون جرعات لقاحات ضد كورونا المتوفرة لديها للتعليمات الواردة إليها. وذلك بحسب بيان صادر عن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وجاءت سلسلة صيدليات Walgreens المعروفة في الولايات المتحدة الأمريكية على رأس قائمة أكثر الأماكن المهدرة للقاحات، وذلك بعدما طلب منها التخلص من 2.6 مليون جرعة، وهو العدد الذي لم تهدره أي دولة في العالم.

ويرجع قرار مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها لاكتشاف خطأ خفف من فاعلية هذه اللقاحات المخزنة في الأماكن سالفة الذكر، بالإضافة لاكتشاف عطل في خزانات التجميد التي يتم حفظ اللقاحات بها، وكذلك وجود عدد من الأمبولات غير المكتملة.

وقال متحدث باسم مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها: "بينما نأسف لضرورة التخلص من أي لقاح، فإننا فخورون جدًا بموظفي المتاجر والصيدليات الذين ساعدوا في إدارة هذا العدد من اللقاحات طوال الفترة الماضية حتى لحظة صدور التعليمات بضرورة التخلص من هذه الجرعات".

جدير بالذكر أن عدد الجرعات التي تم التخلص منها هو جزء صغير من إجمالي الجرعات التي تم توزريعها في كافة أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية والذي بلغت حتى نهاية أغسطس الماضي نحو 438 مليون جرعة، بالإضافة لما يزيد عن 112 مليون جرعة منحتها الولايات المتحدة لدول أخرى.

اقرأ ايضا: أول زفاف يهودي يقام في البحرين منذ 52 عامًا..والعريس مفاجأة

من جانبه، قال أستاذ قانون الصحة العالمي سكالا لا، تعليقًا على إهدار الولايات المتحدة لملايين الجرعات من لقاجات كورونا، إن ما حدث كان أمرًا حتميًا في ظل شراء الدول الغنية كميات كبيرة من اللقاحات لنفسها، وعدم التفكير في منح للدول الفقيرة حصص مساوية إلا في وقت لاحق.