الوسطاء يبذلون جهداً لمنع التصعيد العسكري

تقديرات أمنية إسرائيلية: فرص التصعيد مع غزة آخذة بالإرتفاع

مشاركة
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
تل أبيب-دار الحياة 10:10 ص، 15 اغسطس 2021

أفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي، اليوم الأحد، بأن التقديرات الأمنية الإسرائيلية تشير إلى أن فرص التصعيد في الجنوب (قطاع غزة) آخذة في الارتفاع.

وأشارت الإذاعة، إلى أن استمرار التوتر المنطقة الجنوبية يأتي في ظل التسهيلات التي دخلت حيز التنفيذ صباح اليوم في قطاع غزة.

اقرأ ايضا: صحيفة إسرائيلية: بينيت قطع عهدًا على نفسه بعودة الأسرى الإسرائيليين من غزة

وقال الصحفي الإسرائيلي، دورون كدوش، في إذاعة الجيش: أن فرص التصعيد تزايدت خلال الأيام الأخيرة خاصة بسبب فشل الجهود الرامية لرسم آلية جديدة لدخول أموال المنحة القطرية للقطاع.

وأضاف كدوش، نفلا عن تقديرات المؤسسة الأمنية: في المرحلة الأولى من التصعيد يتوقع أن تشهد زيادة في الحجم النشاط الشعبي، بالقرب من السياج الأمني وإطلاق بالونات وتوترات حدودية.

بدورها، كشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، أن مصر وقطر والأمم المتحدة وأطراف دولية أخرى تبذل جهوداً لمنع اندلاع مواجهة جديدة بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

ووفق الصحيفة، فأن حماس باتت ترى أن جهود الوساطة تتم بسبب إصرار الجانب الإسرائيلي على ربط إعادة إعمار قطاع غزة بملف تبادل الأسرى.

اقرأ ايضا: غانتس: بالردع والسياسة المدنية نجحنا في خلق واقع جيد لإسرائيل في قطاع غزة

وتابعت الصحيفة: أن عدداً من الفصائل بغزة، حذرت مطلع الأسبوع من أن عدم وجود تقدم في ملف إعادة الإعمار سيؤدي إلى مواجهة عسكرية جديدة مع إسرائيل.