أعضاء في الكونجرس الأمريكي يدعون الاتحاد الأوروبي لاعتبار "حزب الله" إرهابي

مشاركة
حزب الله اللبناني حزب الله اللبناني
دار الحياة-وكالات 10:55 م، 28 يوليو 2021

وجه مشرعون أمريكيون من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في مجلسي النواب والشيوخ، اليوم الجمعة، دعوة للاتحاد الأوروبي للعمل على إصدار قرار بتصنيف حزب الله اللبناني منظمة إرهابية بالكامل، وفقًا ما أفادت به وكالة الأنباء اليهودية. علمًا بأن الولايات المتحدة كانت قد صنفت الحزب منظمة إرهابية منذ عام 1997.

وقال أعضاء الكونجرس في الرسالة، التي دفع بها كل من النائب تيد دويتش وجامي روزين ومارشا بلاكبيرن وبيتر ميجور وآخرون، "إن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بمكافحة الإرهاب العالمي وعوامل تمكينه، ونحن نشجع بدورنا الحلفاء والشركاء على الانضمام إلى هذا الجهد، ونحث الاتحاد الأوروبي بضراوة على تسمية حزب الله بأكمله منظمة إرهابية".

اقرأ ايضا: الاتحاد الأوروبي: هذه شروطنا للاعتراف بطالبان

وقال النائب ميجور - في البيان - إن "تمييز الاتحاد الأوروبي بين الجناح العسكري والسياسي لحزب الله تعوزه الأمانة ولا يصب في مصلحة الجهود الرامية إلى رصد مصادر التمويل والتجنيد الخاصة به". 

وجاء في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء اليهودية "فإن هذا القرار يحث الاتحاد الأوروبي على الاعتراف بحقيقة أن حزب الله - في مجمله - هو منظمة إرهابية ويخوله الشرعية لاتخاذ خطوات لمكافحة عمليات حزب الله الشائنة بشكل أفضل في جميع أنحاء العالم".

وسبق للاتحاد الأوروبي في عام 2013 أن أعلن الجناح العسكري لحزب الله منظمة إرهابية، ما سمح بمواصلة نشاطه السياسي. لكن ألمانيا خرجت بموقف مستقل عن الاتحاد الى اعتبار الذراع السياسي للحزب منظمة إرهابية، جنيًا إلى جنب الجناح العسكري، وتبعتها بذلك كل من كندا وبريطانيا وباراجواي والأرجنتين.

وقد تم بعث الرسالة إلى وفد الاتحاد الأوروبي، الموجود في واشنطن، ولكن المتحدث باسم الاتحاد قال ردًا على ذلك إن الجناح السياسي لحزب الله هو جزء لا يمكن فصله عن المشهد السياسي اللبناني.

اقرأ ايضا: الاتحاد الأوروبي: مستعدون لدعم لبنان حال اتخذت الحكومة الجديدة إصلاحات جادة

يشار إلى أن تقارير تفيد بأن حزب الله ضالع بالاتجار غير المشروع بالمخدرات والأسلحة وغسيل الأموال وتخزين المتفجرات والتعقب في المدن الأوروبية. أضف الى أنه أنشأ في لبنان دولة صغيرة داخل دولة، ويمتلك قدرًا هائلاً من السلطة السياسية في البلد المنكوب بالأزمة.