منظمات وطنية في تونس تطالب الرئيس قيس سعيد ألا تتجاوز التدابير الاستثنائية شهرًا

مشاركة
الرئيس التونسي قيس سعيد الرئيس التونسي قيس سعيد
تونس-دار الحياة 08:33 م، 27 يوليو 2021

طالبت منظمات وطنية في تونس، اليوم الثلاثاء، الرئيس قيس سعيد الالتزام بمدة الشهر المعلنة للتدابير الاستثنائية ووضع خارطة واضحة.

ووقعت منظمات من بينها رابطة حقوق الإنسان واتحاد الشغل ونقابة الصحفيين، على بيان مشترك، حذرت فيه الرئيس سعيد من أي تمديد غير مبرر للتدابير الاستثنائية وتجميع السلطات بيده.

اقرأ ايضا: رفض شعبي تونسي لقرار سعيد بتجميد البرلمان

وسيتولى الرئيس قيس سعيد إدارة البلاد عبر الأوامر والمراسيم بعد قراره إقالة الحكومة وتوليه السلطة التنفيذية وتجميد البرلمان في خطوة رفضتها حركة النهضة الإسلامية وحلفائها في البرلمان.

ويتوقع أن يعلن الرئيس، في أي وقت، عن رئيس وزراء وأعضاء الحكومة لتكون مسؤولة أمامه. وكان كلف الكتاب العامين في رئاسة الحكومة بإدارة الشؤون المالية الإدارية للوزارات بشكل مؤقت.

وطالبت المنظمات الوطنية اليوم الرئيس بوضع خارطة طريق واضحة خلال مدة الثلاثين يومًا تتضمن الأولويات العاجلة.

كما طالبت بإحترام استقلالية القضاء ردا على إعلان الرئيس توليه رئاسة النيابة العامة في مسعى لفرض ملاحقات جدية ضد النواب المتورطين في قضايا بعد أن قرر رفع الحصانة البرلمانية عنهم.

اقرأ ايضا: فيديو.. شاب يضرم النيران في جسده ليصبح "البوعزيزي" تونس الجديد

يشار إلى أن الرئيس قيس سعيد، أصدر أول أمس الأحد قرارات بإعفاء رئيس الحكومة، هشام المشيشي من منصبه، وتجميد عمل البرلمان لمدة ثلاثين يومًا، ورفع الحصانة عن النواب، وتولى السلطة التنفيذية حتى تشكيل حكومة جديدة، بالتزامن مع تظاهرات حاشدة شهدتها مدن تونسية.