الحجرف: مباحثات فيينا يجب أن تتضمن سلوك إيران بالمنطقة ودعمها للميليشيات

مشاركة
الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف
الرياض_دار الحياة 09:33 ص، 25 يوليو 2021

قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، أن مباحثات فيينا لابد ان تتضمن السلوك الإيراني، لاسيما في ظل الأوضاع القائمة في اليمن والعراق وسوريا ولبنان.

وأوضح الحجرف، خلال مشاركته بملتقى الخليج للأبحاث في دورته الحادية عشر:" هناك تحديات حقيقية وجديدة تواجه منطقة الخليج العربي، بالإضافة للتحديات التي فرضها تفشي جائحة كورونا، والمتمثلة في أمن واستقرار المنطقة، الذي يعتبر ذو أهمية كبيرة لأمن العالم ككل، وهو الامر الذي يحتاج إلى تسليط الضوء".

وأضاف الحجرف:" في ظل التزام المجلس بالمحافظة على الأمن الإقليمي وتعزيزه، نود أن نشارككم مخاوفنا ذات الأهمية، حيث يمثل الوضع الحالي في العراق واليمن وسوريا ولبنان، تهديداً كبيراً لأمن واستقرار المنطقة".

وأشار الأمين العام إلى أن المجلس يدعم الالتزام بالقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، ويدعو لاحترام السيادة الوطنية للدول العربية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، الأمر الذي لم تلتزم به إيران للأسف، ناهيك عن سلوكها في زعزعة أمن واستقرار المنطقة، واستمرارها في برنامجها النووي ودعمها للميليشيات.

وأردف قائلاً:" هو ما يجب ان تشمله مباحثات فيينا، والتي يجب ألا تكون مقتصرة على إعادة العمل بخطة العمل الشاملة المشتركة المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني".