في تطور مهم بشأن سد النهضة الإثيوبي..آبي أحمد يوجه رسالة بالعربية إلى مصر والسودان

مشاركة
رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد
أديس أبابا-دار الحياة 06:43 م، 22 يوليو 2021

وجه رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، رسالة إلى دول المصب لنهر النيل (مصر والسودان)، عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر".

وتطرق آبي أحمد في رسالة كتبها باللغة العربية، اليوم الخميس، لقضية الملء الثاني لسد النهضة.

اقرأ ايضا: بايدن يوجه رسالة للأمريكيين في ذكرى هجمات 11 سبتمبر

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي - في نص رسالته - "إلى أخواتي وإخواني في دول المصب لقد تم الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي العظيم على نهر أباي في العشرين من شهر يوليو/ تموز، عام 2021".

وتابع "كما وعدتكم سلفًا في التاسع من شهر يوليو، عام 2021، لقد قامت إثيوبيا بملء سدها أثناء موسم الأمطار بحذر وبطريقة مفيدة لنقص الفيضان من دولة المصب المباشرة".

واختتم آبي أحمد رسالته قائلًا "أود أن أطمئنكم مرة أخرى، بأن هذا الملء لن يؤدي بضرر لأي من بلداننا، وسيظل سد النهضة الأثيوبي العظيم مكسبًا ورمزًا حقيقيًا للنمو والتعاون المشترك".

كان رئيس أركان الجيش الإثيوبي، الجنرال بيرهانو جولا، قد وصف "الانتهاء الناجح" للمرحلة الثانية من ملء سد النهضة بـ"يوم انتصار الفريد لجميع الإثيوبيين"، على حد تعبيره.

وهنأ بيرهانو، أمس الأربعاء في بيان، الإثيوبيين بانتهاء المرحلة الثانية من ملء السد، معتبرًا أنهم "عملوا بالتزام وتعاون كبيرين لإيصال السد إلى مستواه الحالي"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية (إينا).

وأضاف "اليوم هو يوم انتصار فريد لجميع الإثيوبيين"، مؤكدًا أنه ليس هناك نية لأديس أبابا للإضرار بأي دولة أخرى، على حد قوله.

بدورها، أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية أن تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأخيرة بشأن سد النهضة إيجابية، مضيفة "نحن مع التعاون والتنمية المشتركة التي دعا إليها".

وأكدت الخارجية الإثيوبية استعداد بلادها لاستئناف المفاوضات بشأن سد النهضة في أي وقت تدعو لها قيادة الاتحاد الأفريقي.

وأضافت "لا نمانع في التوصل لاتفاق مربح بشأن سد النهضة حول الملء والتشغيل لكن لا يمكن أن نوقع اتفاقًا نهائيًا".

وقالت الخارجية الإثيوبية "أبلغنا قادة السودان ومصر بعملية الملء الثاني في إطار تبادل المعلومات حول سد النهضة، والملء الثاني لسد النهضة تم بطريقة لم تلحق أي ضرر بدول المصب".

ويعتبر عدم تكبد مصر والسودان أي ضرر كبير جراء الملء الثاني لسد النهضة، بمثابة فشل إثيوبي في تنفيذ الملء، حيث قال "سيليشي بيكيلي"، وزير الري الإثيوبي، أول أمس الثلاثاء، في تصريحات إعلامية محلية بإثيوبيا، إن الملء الثاني لسد النهضة لم ينجح، مشيرًا إلى أنه إذا استمر ملء السد بهذه الطريقة فإن ملء السد سيستغرق 13 عامًا.

وأعلنت إثيوبيا، الإثنين، اكتمال الملء الثاني للسد، بينما أكد الخبراء فشل عمليات اكتمال الملء الثاني.

وهذا ما أكده وزير الري الإثيوبي اليوم، خلال تصريحات إعلامية محلية، وتداول تقارير تؤكد فشل عمليات الملء الثانى للسد.

الأسبوع الماضي، أكد المتحدث باسم الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي بيتر ستانو، أن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبى، جوزيب بوريل، ناقش مع وزير الخارجية المصري سامح شكري قضية السد الإثيوبي لأنها مسألة إقليمية مهمة جدًا ، بالإضافة إلى التطورات في الشرق الأوسط، معربًا عن أسف الاتحاد عن الخطوة الأحادية التي اتخذتها إثيوبيا بالملء الثاني للسد بدون اتفاق مسبق بين الأطراف المعنية.

اقرأ ايضا: قرار مهم للجزائر بشأن الأحداث في غينيا

وشدد على ضرورة أن يكون تشغيل سد النهضة الإثيوبي بناء على اتفاق متبادل بين جميع الأطراف المعنية، مؤكدًا أن الخطوات الأحادية لا تؤدي سوى لنتائج سلبية لا تسهم في استقرار وأمن المنطقة، موضحًا أن التطورات الأخيرة التي قامت بها إثيوبيا والملء الثاني للسد هو مصدر قلق للاتحاد الأوروبي.