هآرتس: أجهزة الأمن الإسرائيلية بدأت بإعادة تحليل شخصية السنوار..لهذا السبب

مشاركة
يحيى السنوار يحيى السنوار
تل أبيب-دار الحياة 06:25 م، 19 يوليو 2021

كشفت صحيفة إسرائيلية، أن المنظومة الأمنية والعسكرية في إسرائيل بدأت بإعادة تحليل شخصية قائد حركة  حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، بعد انتهاء جولة التصعيد الأخيرة في القطاع.

ووفقًا لصحيفة هآرتس، فقد كلف الجيش وجهاز الشاباك، بالإضافة إلى متخصصين في الصحة العقلية وخبراء في لغة الجسد وتحليل الكلام هذه المهمة.

اقرأ ايضا: إطلاق صاروخ من قطاع غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيلية

وبحسب الصحيفة، فقد تكشف لمؤسسة الدفاع الإسرائيلية، بعد العملية العسكرية في غزة، أن السنوار شخصية متشددة لا يمكن التنبؤ بتصرفاته.

وذكرت هآرتس "أنه يقف إلى جانب الذراع العسكري لحركة حماس، ويطمس الخلافات بينه وبين محمد الضيف القائد الفعلي للجناح العسكري للحركة في غزة، ويعتبر نفسه زعيما لكل العرب، حتى في داخل إسرائيل".

ووفقاً للتحليل الإسرائيلي فإن سلوك السنوار اختلف في الأشهر الأخير عما هو معروف في إسرائيل، حيث استبدل البراغماتية بقرارات متسرعة، وحله الوسط هو التمسك بمبدأ يصعب تحقيقه مهما كان.

اقرأ ايضا: مواجهات عنيفة مع القوات الإسرائيلية في الضفة والقدس وإطلاق نار على حاجز عسكري

وقال مصدر أمني رفيع "إذا كان الموقف في جهاز الدفاع الإسرائيلي حتى اليوم هو أن محمد ضيف هو الأخطر بين الاثنين، فإن الأمر لم يعد واضحًا اليوم".