الآثار المصرية: اكتشاف حطام سفينة حربية من العصر البطلمي وبقايا منطقة جنائزية إغريقية بأبي قير

مشاركة
القاهرة- دار الحياة 03:40 م، 19 يوليو 2021

 

اكتشفت البعثة الأثرية المصرية الفرنسية التابعة للمعهد الأوروبي للآثار الغارقة (IEASM) والعاملة بمدينة هيراكليون الغارقة بخليج أبي قير بالإسكندرية، حطام سفينة حربية بنيت في مصر ترجع للعصر البطلمي، وبقايا منطقة جنائزية إغريقية تعود لبداية القرن الرابع قبل الميلاد.

اقرأ ايضا: تعرف على حقيقة فرض الحكومة المصرية رسوم على متلقي المكالمات الهاتفية

اقرأ ايضا: وفاة عدد من الأشخاص بحادث سير مروع في العاصمة المصرية القاهرة

وقال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار - في تصريح اليوم - إن السفينة كان من المقرر لها أن ترسو بالقناة التي كانت تتدفق على طول الوجه القبلي لمعبد آمون، ولكنها غرقت نتيجة انهيار المعبد وسقوط كتل ضخمة عليها خلال القرن الثاني قبل الميلاد، نتيجة وقوع زلزال مدمر، وقد ساهم سقوط تلك الكتل الحجرية في الحفاظ على السفينة أسفل القناة العميقة المليئة الآن بحطام المعبد.