شاهد : الشرطة الإسرائيلية تقتحم المسجد الأقصى وتنكل بمرابطة فلسطينية

مشاركة
صورة أرشيف صورة أرشيف
القدس المحتلة-دار الحياة 08:31 ص، 18 يوليو 2021

اقتحمت الشرطة الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى واعتدت على المصلين داخل المصلى القبلي، وذلك بالتزامن مع اقتحام أكثر من 410 مستوطن بقيادة عضو الكنيست الإسرائيلي السابق اليميني المتـطرف يهودا غليك، بمناسبة ما يسمى ذكرى "خراب الهيكل" المزعوم .

وأفاد شهود بأن قوات الاحتلال اقتحمت باحات الأقصى، وأطلقت الرصاص المطاطي تجاه بعض المصلين، قبل أن تقدم على الاعتداء عليهم وتقوم بإخلاء المسجد من المصلين والمرابطين بداخله.

اقرأ ايضا: مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى وسط جولات استفزازية ضد المتواجدين

كما اعتدى أفراد من الشرطة الإسرائيلية على عدد من المرابطات اللواتي تواجدن بالمسجد قبيل صلاة الفجر، قبل أن تقدم قوة شرطية على إخلائهن من ساحات المسجد بالكامل إلى خارجه.

وعقب انتهاء المصلين من صلاة الفجر اقتحمت قوات الاحتلال معززة بالوحدات الخاصة ساحات المسجد الأقصى، حيث قمعت مسيرة عند قبة الصخرة للفلسطينيين الذين هتفوا "بالروح بالدم نفديك يا أقصى".

وقال شهود عيان: بأنه عند الساعة الخامسة والنصف فجرا اقتحمت قوات الاحتلال بشكل مفاجئ ساحات الحرم المقدسي من كافة أبواب المسجد الأقصى، فيما اقتحمت بعض القوات الأقصى عن طريق الأسوار، حيث تواجدت بعض العناصر على سقف مصلى باب الرحمة.

وتوافدت أعداد كبيرة من المستوطنين إلى ساحة البراق لتنفيذ اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى وساحاته من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة لعناصر الوحدات الخاصة في شرطة الاحتلال.

وقال مدير المسجد الأقصى، عمر الكسواني، الأحد: إن قوات الأمن الإسرائيلية اقتحمت المسجد بعد صلاة الفجر وأطلقت القنابل الصوتية والرّصاص المطّاطي باتجاه المصلّين.

وأضاف الكسواني في حديثه لوكالة "رويترز": "لا زالت القوات الإسرائيلية تحاصر عشرات المصلين داخل المسجد القبلي بعد أن أغلقت جميع بوابات المسجد بالجنازير".

اقرأ ايضا: مسؤول فلسطيني: إذا قُتل أحد الأسرى الفارين فإن ذلك سيؤدي لانتفاضة فلسطينية شاملة