مسؤول إثيوبي: "سد النهضة" بشرى سارة لمصر والسودان

مشاركة
سد النهضة الإثيوبي سد النهضة الإثيوبي
أديس أبابا-دار الحياة 07:22 م، 17 يوليو 2021

أكد جيديون أسفاو، عضو فريق التفاوض الإثيوبي، أن سد النهضة، الذي تبنيه بلاده على النيل الأزرق، يحمل "بشرى سارة" لكل من مصر والسودان.

جاء ذلك بتصريحات أدلى بها، عضو فريق التفاوض الإثيوبي، أثناء مقابلة مع وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية (إينا).

اقرأ ايضا: مجلس الأمن يدعو مصر والسودان وإثيوبيا لإنجاز اتفاق بشأن سد النهضة بأسرع وقت

وقال أسفاو إن الانتهاء من عملية بناء السد يعد "بشرى سارة لدولتي المصب في التقليل من الآثار السلبية لنهر النيل".

واعتبر أن الدراسات أثبتت أن السد يمكن أن يفيد مصر والسودان "من خلال إزالة ما يصل إلى 86% من الطمي والترسبات"، فضلًا عن تنظيم التدفق الثابت لمياه النيل طوال العام ويحول دون حدوث فيضانات غير متوقعة في دولتي المصب، على حد قوله.

وتابع "العام الماضي، مات الكثير من الناس بسبب الفيضانات، بالإضافة إلى خسارة الاستثمار، لذا من المتوقع أن يقلل سد النهضة من هذا التأثير السلبي على السودان".

وادعى أسفاو أن مصر والسودان تعرفان فوائد السد، معتبرًا أنه لا ينطوي على تأثير كبير عليهما وفقًا لدراسات مفصلة، بل إنهما ستجنيان "فوائد" من السد الإثيوبي.

اقرأ ايضا: بشرى سارة للبنانيين.. قريبا انتهاء أزمة الطاقة

وتوقع أن يتم الانتهاء من عملية بناء السد التي وصلت الآن إلى أكثر من 80% خلال الملء الثاني للسد في موسم الأمطار الحالي.