القوات الإسرائيلية تجرف أراضي الفلسطينيين وتقتلع أشجارًا في الضفة الغربية

مشاركة
القوات الإسرائيلية تجرف أراضي الفلسطينيين وتقتلع أشجارًا في الضفة الغربية القوات الإسرائيلية تجرف أراضي الفلسطينيين وتقتلع أشجارًا في الضفة الغربية
03:49 م، 13 يوليو 2021

تواصل القوات الإسرائيلية سلسلة من الانتهاكات بحق المواطنين الفلسطينيين، كان آخرها تجريف سلاسل حجرية وأراضي زراعية، واقتلعت أشجارًا في المنطقة الجنوبية والشرقية ببلدة قصرة جنوب نابلس، في حين، تصدى الشبان لتلك الاعتداءات بالحجارة.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، بأن عددًا من جرافات الاحتلال هدمت سلاسل حجرية وردمت بئرًا لتجميع المياه، إضافة إلى اقتلاع أشجار زيتون وعنب في المنطقة الجنوبية من أراضي قصرة.

اقرأ ايضا: مواجهات عنيفة مع القوات الإسرائيلية في الضفة والقدس وإطلاق نار على حاجز عسكري

وقال دغلس - في تصريح صحفي - إن الأراضي التي تم تجريفها تعود ملكيتها للمواطنين ثائر عادل حسن، وورثة الشهيد محمود زعل، وما زالت عمليات التجريف مستمرة.

وأضاف أن الجرافات ما تزال تقوم بأعمال تجريف في نحو 10 دونمات في المنطقة الشرقية للقرية، وجرى استصلاحها في العام 2015، وتعود ملكيتها للمواطن مصطفى عودة.

وأوضح دغلس، أن ضخامة العمل والمعدات يدل على فرض سياسة أمر واقع وتغيير معالم المنطقة في أقرب وقت.

وأفادت مصادر محلية، بأن عشرات المواطنين خرجوا للتصدي لقوات الاحتلال ومستوطنيه، ومنعهم من مواصلة عمليات التجريف في المنطقة.

وتشهد بلدة قصرة منذ عدة أيام مواجهات وفعاليات للإرباك الليلي في أعقاب استشهاد الشاب محمد حسن؛ أسوة بما يجري في بلدتي بيتا وبيت دجن.

 ويشعل الشبان عشرات الإطارات في الحي الشرقي من البلدة بالإضافة إلى استخدام أضواء الكشافات والليزر تزامنًا مع مواجهات يشهدها مدخل البلدة الرئيس.

وتتعرض بلدة قصرة باستمرار لاقتحامات متواصلة من قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين المسلحين والذين يعتدون بأسلحتهم على المواطنين الآمنين في أعمالهم ومزارعهم.

وسبق أن اعتدى المستوطنون على منزل نجل الشهيد محمود زعل عودة الذي استشهد عام 2017 برصاص المستوطنين في القرية أثناء عمله في أرضه.

وتحيط بقصرة ثلاث مستوطنات هي "مجدليم" وتقع على مدخل البلدة الشرقي، و"إيش كوديش" وتقع جنوب شرق القرية، و"إحيا" جنوبها.

اقرأ ايضا: القوات الإسرائيلية تشن حملة اعتقالات ومداهمات في مدن الضفة الغربية

وتقع بلدة قُصْرَة على بعد حوالي 24 كم إلى الجنوب الشرقي من مدينة نابلس، وتبلغ مساحتها العمرانية حوالي 9000 دونمٍ، ومساحة أراضيها ما يقارب 27000 دونم، بسطت البلدة بيوتها على جبل كامل يرتفع 750 متراً عن سطح البحر، وبتعداد سكاني تجاوز 8000 مواطن.