الرئيس التونسي يؤكد لنظيره المصري مساندة تحرك مصر والسودان بمجلس الأمن بشأن سد النهضة

مشاركة
الرئيسان التونسي قيس سعيد والمصري عبدالفتاح السيسي الرئيسان التونسي قيس سعيد والمصري عبدالفتاح السيسي
القاهرة- دار الحياة 11:10 م، 08 يوليو 2021

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، دعم بلاده الكامل لكل ما من شأنه الحفاظ على الأمن المائي المصري، كجزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، مشددًا على مساندة تونس للتحرك المصري السوداني داخل مجلس الأمن الدولي، بهدف تعزيز مسار المفاوضات بشأن سد النهضة، والتوصل إلى اتفاق عادل وشامل بشأن قواعد ملء وتشغيل السد. 

جاء ذلك خلال اتصالا هاتفي تلقاه الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم الخميس، من الرئيس التونسي، حيث جرى خلال الاتصال التباحث والتنسيق بشأن مستجدات قضية سد النهضة، في ضوء انعقاد جلسة مجلس الأمن الدولي بالأمم المتحدة للنظر في القضية، وعضوية تونس الحالية في المجلس.

اقرأ ايضا: مجلس التعاون الخليجي: الأمن المائي لمصر والسودان جزء من الأمن القومي العربي

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، بأن الرئيس السيسي أكد على موقف مصر الثابت والساعي للتوصل لاتفاق قانوني ملزم؛ يحقق مصالح الجميع ويحفظ الحقوق المائية التاريخية لدولتي المصب، ومن هذا المنطلق جاء التحرك المصري السوداني لدى مجلس الأمن الدولي.

وأعرب الرئيس السيسي عن تقديره لتونس في مساعيها الحالية للمساهمة، بصفتها عضوًا حاليًا في مجلس الأمن الدولي، في حلحلة الجمود القائم في المسار التفاوضي، ودعم موقف مصر بهدف الوصول لاتفاق ملزم لقواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

اقرأ ايضا: خلال جلسة ساخنة بمجلس النواب الأمريكي..بلينكن يدلي بشهادته حول الانسحاب من أفغانستان

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاتصال شهد أيضًا تناول بعض موضوعات العلاقات الثنائية، وكذلك آخر تطورات الوضع الوبائي لفيروس كورونا في تونس الشقيقة، حيث أكد الرئيس السيسى دعم مصر الكامل لتونس، معربًا عن التطلع لتطوير وتعميق علاقات التعاون والتنسيق بين البلدين في جميع المجالات.