بريطانيا تعلن انسحاب قواتها العسكرية من أفغانستان وسط مراسم سرية

مشاركة
القوات البريطانية في أفغانستان القوات البريطانية في أفغانستان
لندن-دار الحياة 05:50 م، 08 يوليو 2021

أعلن بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني، انتهاء المهمة العسكرية البريطانية في أفغانستان بعد خروج سري لآخر القوات المتبقية بعد 20 عامًا من الغزو الذي أعقب 11 سبتمبر والذي بدأ "الحرب على الإرهاب".

وفقًا لصحيفة الجارديان، أكد رئيس الوزراء، للنواب فى البرلمان، أن التدخل، الذي أودى بحياة 457 جنديًا بريطانيًا، سينتهي حتى مع اكتساب حركة طالبان المتمردة للأراضي بسرعة في المناطق الريفية مع انسحاب القوات البريطانية والقوات الأخرى.

اقرأ ايضا: قطر: وصول أكبر رحلة إجلاء من كابل منذ انسحاب الجيش الأمريكي من أفغانستان

وفي حديثه، في مجلس العموم، أكد جونسون أن جميع القوات البريطانية المخصصة لمهمة الناتو في أفغانستان تعود الآن إلى ديارها في حين أنه لم يكشف عن الجدول الزمني الدقيق للمغادرة لأسباب أمنية، وأضاف رئيس الوزراء "يمكنني أن أخبركم أن معظم أفرادنا قد غادروا بالفعل".

في إفادة دفاعية منفصلة ، أقر قائد القوات المسلحة، السير نيك كارتر، بأن الأخبار الأخيرة من أفغانستان كانت "قاتمة للغاية" لكنه قال إن الجيش الأفغاني أعاد تجميع صفوفه للدفاع.

غادرت الوحدة البريطانية المتبقية التي تضم 750 جنديًا بهدوء خلال الأسابيع القليلة الماضية بعد إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن، أنه يريد سحب معظم القوات القتالية الأمريكية المتبقية البالغ عددها 2500 جندي.

أقيمت مراسم إنزال العلم سرًا إلى حد كبير مع انسحاب القوات البريطانية، وكان آخرها في 24 يونيو، عندما تم تسليم علم الاتحاد إلى السفير البريطاني، وقالت مصادر دفاعية إن السرية كانت بناء على طلب الولايات المتحدة، بدعوى أمن العمليات.

اقرأ ايضا: إسرائيل تنفذ "مهمة سرية" في العراق لإنقاذ قبر يهودي من يد داعش

وستترك بريطانيا وراءها عددًا صغيرًا من القوات لدعم قوة حماية بقيادة الولايات المتحدة للدبلوماسيين في كابول ، على الرغم من أن وزارة الدفاع لم تحدد عدد القوات المتبقية على الأرض.