"دار الحياة": مواجهات بين الشبان والقوات الإسرائيلية عقب تفجير منزل الأسير منتصر الشلبي بالضفة

مشاركة
اندلاع مواجهات بين الشبان والقوات الإسرائيلية عقب تفجير منزل الأسير منتصر الشلبي في الضفة الغربية اندلاع مواجهات بين الشبان والقوات الإسرائيلية عقب تفجير منزل الأسير منتصر الشلبي في الضفة الغربية
رام الله-دار الحياة 09:23 ص، 08 يوليو 2021

أفاد مراسل "دار الحياة"، اليوم الخميس، باندلاع مواجهات عنيفة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية ترمسعيا شمال غربي رام الله بالضفة الغربية، بعد تفجير منزل الأسير البطل منتصر الشلبي.

وأشار المراسل إلى أن الشبان أغلقوا طرقات القرية ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة.

اقرأ ايضا: "دار الحياة": عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بحماية مشددة من الجيش الإسرائيلي

واقتحم جيش الاحتلال قرية ترمسعيا الليلة، وشرع بمداهمة المنزل والقيام بأعمال حفر الجدران وزراعة كميات من المتفجرات بداخله، وفي ساعات الصباح الباكر تم تفجير المنزل المكون من طابقين، ما أدى لانهياره.

والأسبوع الماضي، أخلت عائلة الشلبي، جميع الأثاث والمقتنيات من المنزل، بعد مصادقة محكمة الاحتلال العليا على قرار الهدم.

وفي مطلع مايو/أيار الماضي، نفذ منتصر الشلبي عملية إطلاق نار على حاجز زعترة، ما أدى لمقتل مستوطن وجرح اثنين آخرين.

وجرى اعتقال المنفذ بعد عمليات بحث واسعة  داخل منزل مهجور ببلدة سلواد وسط الضفة.

اقرأ ايضا: مواجهات عنيفة مع القوات الإسرائيلية في الضفة والقدس وإطلاق نار على حاجز عسكري