وسط دعوات حقوقية..السلطة الفلسطينية تفرج عن المعتقلين على خلفية مظاهرات الناشط نزار بنات

مشاركة
رام الله_دار الحياة 12:35 م، 06 يوليو 2021

قررت الحكومة الفلسطينية في رام الله، الإفراج عن كل المعتقلين، الذين تم اعتقالهم خلال التجمعات والمسيرات المنددة بقتل الناشط السياسي الفلسطيني نزار بنات.

وقال المتحدث باسم الحكومة، إبراهيم ملحم، مساء أمس الإثنين، "إن رئيس الحكومة محمد إشتية، أوعز للشرطة بالإفراج عن جميع الأشخاص الذين تم توقيفهم خلال المسيرات".

وفي سياق متصل، طالبت مؤسسات حقوقية فلسطينية، أمس الإثنين، السلطة الفلسطينية بالإفراج عمن جرى اعتقالهم والاعتداء عليهم أمام مركز الشرطة في رام الله فيما كانوا يحتجون على اعتقال الشرطة لذويهم.

وبث رواد التواصل الاجتماعي، أسماء 21 مواطنًا اعتقلوا أمس الإثنين في مدينة رام الله.

من جهته، صرح مدير مؤسسة الحق، شعوان جبارين، خلال مؤتمر صحفي، بأن القيادة الفلسطينية أصرت أن تكون الليلة اعتداءً وحشيًا على المطالبين بحرية ذويهم، وقد تم اعتقالهم بشكل تعسفي، اليوم وأمس.

يشار إلى أن مظاهرات ومسيرات خرجت في عدد من المدن والبلدات الفلسطينية تنديدًا بمقتل بنات، داعيين لمحاسبة الفاعلين ورحيل الرئيس محمود عباس.

فيما دعت حركة فتح لمسيرات مؤيدة للرئيس عباس والأجهزة الأمنية.

اقرأ ايضا: مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى وسط جولات استفزازية ضد المتواجدين