وزير خارجية كندا يحث السلطة الفلسطينية على إجراء تحقيق موثوق وشفاف بمقتل الناشط بنات

مشاركة
دار الحياة – رائد عمرو 08:49 ص، 06 يوليو 2021

أعرب وزير الخارجية الكندي، مارك غارنو، عن حزن كندا العميق لوفاة الناشط السياسي نزار بنات أثناء احتجازه لدى قوات الأمن الفلسطيني في 24 من الشهر الماضي، في أحد المراكز الأمنية بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.
وحث الوزير غارنو، القيادة الفلسطينية على إجراء تحقيق موثوق وشفاف في وفاة الناشط بنات، والعمل على محاسبة المسؤولين المتورطين في تلك القضية.
جاء حديث غارنو، أثناء لقائه بشكل منفصل، بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء محمد اشتية، ووزير الخارجية، رياض المالكي، في رام الله أمس الاثنين، وفقاً لموقع الحكومة الكندية الالكتروني.
وبحسب الحكومة الكندية، فإن الوزير غارنو قد أعرب للمسؤولين الفلسطينيين عن خيبة أمل بلاده من قرار تأجيل الانتخابات التشريعية الفلسطينية، داعياً الى ضرورة التسريع في اجرائها، لضمان سير عملية التجديد الديمقراطي والمساءلة بالشكل المطلوب.
ونقل الوزير غارنو قلق بلاده بشأن آلية تعامل أجهزة الأمن الفلسطينية مع المتظاهرين عقب وفاة الناشط بنات، إضافة الى عمليات الاعتداء المباشرة على الصحفيين والناشطين، مجددا موقف كندا الداعم بشكل كلي للديمقراطية وضمان حرية الرأي والتعبير.
وأكد الوزير الكندي التزام بلاده طويل الأمد بدعم الشعب الفلسطيني،  مسلطاً الضوء على "إعلان رئيس الوزراء ترودو تقديم 25 مليون دولار للفلسطينيين المتضررين من أعمال العنف الأخيرة في غزة والضفة الغربية ، مشيرًا إلى أن كندا تحركت بسرعة لتوفير 10 ملايين دولار للاحتياجات الإنسانية العاجل".
وجدد الوزير غارنو موقف كندا الثابت ومخاوفها من أن استمرار توسيع المستوطنات وعمليات الهدم والإخلاء  معتبراً "أنها تشكل عقبة خطيرة أمام تحقيق السلام"، مجددًا التزام كندا بحل الدولتين ، "حيث يعيش الشعبان الفلسطيني والإسرائيلي جنبًا إلى جنب في سلام وأمن مع احترام حقوق الإنسان الخاصة بهما بالكامل".
واتفق الوزير غارنو مع المسؤولين الفلسطينيين "على مواصلة العمل سويًا مع المجتمع الدولي لدعم إنشاء دولة فلسطينية ذات سيادة وقابلة للحياة وديمقراطية ومتصلة جغرافياً تعيش في سلام وأمن مع إسرائيل وجيرانها"
 وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، فإن القيادة الفلسطينية قد ثمنت مواقف كندا الداعمة لحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني وفق قرارات الشرعية الدولية، ومعارضتها للتوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية، ورفضها لطرد الفلسطينيين من منازلهم في القدس الشرقية، ودعواتها المتكررة لاحترام الوضع التاريخي في الأماكن الدينية.
وقالت الوكالة إن الرئيس عباس "جدد التأكيد على التزام دولة فلسطين بتكريس الديمقراطية وسيادة القانون، مشيراً إلى أنه فور موافقة إسرائيل على إجراء الانتخابات في مدينة القدس، سيتم إعادة الدعوة لإجراء الانتخابات وفق ما تم الاتفاق عليه".
ولم تشر أي جهة إعلامية رسمية فلسطينية حتى الآن، الى مطالبة الوزير الكندي باجراء تحقيق بوفاة الناشط بنات، أو قلق كندا من التعامل مع المتظاهرين او خيبة أملها من تأجيل الانتخابات التشريعية.

 

اقرأ ايضا: تفاصيل لقاء وزير خارجية أثيوبيا مع نظيره الكونغو بشأن مفاوضات سد النهضة

 

 

اقرأ ايضا: لأول مرة منذ التطبيع..وزير خارجية إسرائيل يعلن موعد زيارته للبحرين