دار الحياة: مستوطنون إسرائيليون يعتدون على الفلسطينيين في الضفة ويقتلعون عشرات الأشجار المثمرة

مشاركة
مستوطنون اسرائيليون يعتدون على الفلسطينيين في الضفة الغربية ويقتلعون عشرات الأشجار المثمرة مستوطنون اسرائيليون يعتدون على الفلسطينيين في الضفة الغربية ويقتلعون عشرات الأشجار المثمرة
رام الله-دار الحياة 04:10 م، 28 يونيو 2021

اعتدى مستوطنون إسرائيليون، اليوم الاثنين، على أراضي المواطنين الفلسطينيين في نابلس شمال الضفة المحتلة، وقطعوا أشجارًا مثمرة، إضافة إلى سرقة مضخة مياه، وأسلاك كهرباء.

وأفاد مراسل موقع "دار الحياة-واشنطن"، بأن مستوطنين اعتدوا على أراضي المواطنين في قرية جالود، وتمكنوا من قطع أشجار زيتون وعنب، مشيرًا إلى أن عملية الاقتحام تمت في محيط بركس أغنام تعود ملكيته للمواطن هاشم أحمد عبد الهادي حمود.

اقرأ ايضا: حركة "الجهاد الإسلامي" لـ"دار الحياة": تصريحات أردوغان حول تحسين العلاقات مع إسرائيل "مخيبة للآمال"

وأوضح أن هذه المنطقة التي تقع في الجنوب الشرقي من مدينة نابلس، تتعرض باستمرار لاعتداءات المستوطنين، الذين يستهدفون المواطنين وممتلكاتهم.

وتعد قرية جالود، والتي تبلغ عشرين ألف دونم، من أكثر القرى المتضررة بالزحف الاستيطاني، وذلك يعود للطوق الذي تفرضه عليها ثمان مستوطنات تحيط بها من جميع الاتجاهات.

واستولت المستوطنات على ما يقارب ثمانين بالمئة من مساحتها بما يعادل ستة عشر ألف دونم تقريبًا، ويحيطها ثمان مستوطنات.

اقرأ ايضا: حماس لـ"دار الحياة": عملية القدس نقلت صورة الفلسطينيين الحقيقية بأن المقاومة مستمرة ضد الاحتلال

وأغلب ساكن تلك المستوطنات من المتطرفين وجماعات "تدفيع الثمن" المدعومة من الحكومة الإسرائيلية.