فيديو جريمه المهبوله يتصدر تريند السعودية .. ما قصته ؟

مشاركة
فيديو جريمه المهبوله يتصدر تريند السعودية .. ما قصته؟ فيديو جريمه المهبوله يتصدر تريند السعودية .. ما قصته؟
01:24 م، 28 يونيو 2021

فيديو جريمه المهبوله يتصدر تريند السعودية .. ما قصته؟ ، أثار رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخير ضجة كبيرة بعد انتشار فيديو جريمة المهبولة الذي تصدر تريند تويتر وحمل وسم #جريمه_المهبوله منذ ساعات صباح اليوم الاثنين .

ما قصة جريمه المهبوله ؟

ننشر لكم قراءنا الأعزاء عبر موقع دار الحياة الإلكتروني اليوم الاثنين 28 يونيو 2021 تفاصيل فيديو جريمه المهبوله الذي يتصدر منصات التواصل حالياً ، حيث أفادت تقارير إعلامية بان قوات الأمن الكويتية تبحث عن سوري قام بارتكاب جريمة بشعة بعد ذبح أمه بالسكين قبل أن يفر من المكان  عقب قتله شرطي يدعى عبد العزيز الرشيدي بدم بارد، ولذلك تصدر اسم وسم #جريمه_المهبوله موقع تويتر في الوقت الحالي .

اقرأ ايضا: فيديو اعتقال عبد الرحمن يستهزيء بالله في السعودية .. التفاصيل كاملة

مشاهدة جريمة المهبولة

وقالت صحيفة ”الراي“ الكويتية المحلية الإثنين: عن الجهات الأمنية المختصة في الكويت بدأت عملية بحث موسعة للبحث عن الشاب الهارب الذي قلت امه وعنصراً من افراد الشرطة الكويتية، في حادثين منفصلين قبل يلوذ بالفرار من المنطقة كلها .

هاشتاق جريمه المهبوله

وذكر مصدر امني كويتي، أن الشاب السوري قام بقتل والدته في منطقة القصور في محافظة مبارك الكبير، قبل أن يقوم بقتل أحد عناصر شرطة المرور في منطقة المهبولة في محافظة الأحمدي.

ودشن رواد مواقع التواصل هاشتاق جريمة المهبولة عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر" وهي منطقة داخل الكويت حيث قام أحد المقيمين السوريين بقتل شرطي يبدوا أنه شرطي مرور.

ووفقاُ للمعلومات التي انتشر على هاشتاق جريمة المهبولة ومنصات اجتماعية أخرى، فإن الشاب السوري المقيم قام بقتل والدته قبل أن يقوم بقتل الشرطي العسكري اليوم الاثنين.

كواليس جريمة المهبولة

عمت القاتل السوري إلى تسديد عدة طعنات في كتف امه باستخدام سكين، وذلك أثناء وجوده معها في المنزل بمنقطة القصور في محافظة مبارك الكبير.

وتفاعل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بصورة كبيرة على #جريمة_المهبولة، معبرين عن صدمته من تفاصيل الحادثة .

اقرأ ايضا: النسوي سراج يسيئ للنبي يتصدر تريند السعودية.. ما قصته؟

جريمه المهبوله الفيديو كاملاً