مركزية فتح تؤكد أن الحوار الوطني هو السبيل الوحيد لحماية مشروع التحرر القائم

مشاركة
صورة أرشيف صورة أرشيف
رام الله-دار الحياة 11:20 م، 27 يونيو 2021

دعت اللجنة المركزية لحركة فتح، اليوم الاحد، أبناء الشعب الفلسطيني إلى الحفاظ على المكتسبات الوطنية والسياسية وحماية منظمة التحرير ومؤسساتها ضد محاولات اختراق وحدتها.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ عقدته اللجنة المركزية اليوم، لمناقشة الأوضاع  التي تشهدها الساحة الفلسطينية على أثر حادثة وفاة الناشط نزار بنات، حيث توجهت اللجنة إلى عائلته بأحر التعازي وثمنت موقفها لتعاملها بحكمة ورفضها السماح لأحد باستثمار مأساتها التي تمت بطريقة مؤسفة، ورفض استغلالها بهدف حرف النضال الوطني الفلسطيني.

ودعت الجهات ذات العلاقة إلى سرعة إنجاز التحقيق في أسباب الوفاة واتخاذ الإجراءات الموجبة قانونًا ورفض توظيفه سياسيًا.

وأشارت اللجنة، إلى أن فتح كانت وما زالت تؤمن بالحوار الوطني باعتباره السبيل لوحيد لحماية وصيانة مشروع التحرر القائم على تحديد الأولويات بالتناقض المركزي مع المحتل، داعية الجميع إلى الاحتكام للقانون والنظام وحماية وحدتنا الوطنية.

كما دعت الكل الفلسطيني للحكمة والعقل والتوجه موحدين نحو مواجهة الاحتلال ومستوطنيه في مدينة القدس وبيتا وكل مواقع ومناطق الاشتباك.

وحذرت اللجنة المركزية لفتح من المحاولات الخطيرة والمشبوهة التي تستهدف وحدة الشعب وضربه في الصميم وعدم السماح لتسلل الفكر الانقلابي والتكفير.

وأشادت بمواقف الأطر التنظيمية في الأقاليم والمناطق التنظيمية والمواقع والمكاتب الحركية في الدفاع عن حركتهم العملاقة وثورتها، ودعت إلى استمرار التلاحم مع الجماهير وحماية الحريات العامة .

اقرأ ايضا: حركة فتح: توقيع المغرب اتفاقيات مع إسرائيل "طعنة" في ظهر القدس

كما أشادت اللجنة بالدور الذي قامت به الأجهزة الأمنية في حماية الوطن والمواطن في إطار القانون.