النخالة يدعو لإعادة صياغة المشروع الوطني الفلسطيني الذي أصبح خادماً لإسرائيل

مشاركة
القائد زياد النخالة القائد زياد النخالة
دمشق-دار الحياة 11:44 م، 26 يونيو 2021

بعث الأمين لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة برقية تعازي باستشهاد الناشط الفلسطيني نزار بنات، الذي أعدمته الأجهزة الأمنية الفلسطينية في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقال النخالة خلال برقية التعازي:" أن السلطة الفلسطينية لم تعد تمثل طموحات الشعب الفلسطيني، بل أنها تقف ضد كرامته وآماله التي تدوسها إسرائيل دون توقف".

اقرأ ايضا: منيب المصري يعلن طرح وثيقة لإنهاء الانقسام الفلسطيني ورفع دعوة ضد "وعد بلفور"

ودعا النخالة بسرعة إعادة صياغة المشروع الفلسطيني الذي فقد هويته الوطنية بل أصبح يخدم إسرائيل بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

وأضاف النخالة:" باسمي وباسم إخواني في حركة الجهاد الإسلامي قيادة وكوادر وأعضاء، أتقدم إليكم بالعزاء الكبير بفقدان الأخ العزيز الشهيد نزار بنات الذي قضى في عملية اغتيال فاقت كل التوقعات، ولم تراع الحد الأدنى من القيم والأخلاق وتجاوزت كل ما تعارف عليه الناس، وقتلت الرجل في بيته وبين أفراد أسرته وأطفاله، ووضعتنا جميعا أمام مسؤولياتنا الدينية والأخلاقية والوطنية".

وعقب النخالة على رحيل الفقيد نزار بنات قائلاً:" لم يكن الشهيد نزار رمزاً عابراً بما يملك من جرأة في إبانة الرأي الذي يعبر عن الشعب الفلسطيني وبما كان لديه من حرارة وحرص على الناس والوطن، وواحداً من الذين تجاوزوا المصالح الذاتية إلى المصالح العامة، حتى أصبح صوت الناس في مرحلة لم يكد الذين يدافعون عن الناس وعن حقوقهم يترددون في مواقفهم ويبتلعون نصف كلامهم، حتى فاجأتهم شهادة نزار لتدفعهم للتمسك بمواقفهم ورؤيتهم وتعيد إليهم ما تجاهلوه بمرور الزمن".

 

 

اقرأ ايضا: رئيس الوزراء الفلسطيني يطالب بتحرك عاجل لإنقاذ حياة الأسير كايد الفسفوس