في اليوم العالمي لمناهضة التعذيب

لجنة دعم الصحفيين تطالب بلجان تحقيق دولية لكشف أساليب تعذيب الاحتلال للصحفيين

مشاركة
لجنة دعم الصحفيين تطالب بلجان تحقيق دولية لكشف أساليب تعذيب الاحتلال للصحفيين لجنة دعم الصحفيين تطالب بلجان تحقيق دولية لكشف أساليب تعذيب الاحتلال للصحفيين
08:49 م، 26 يونيو 2021

يصادف السادس والعشرين من حزيران/ يونيو من كل عام ، اليوم العالمي لمناهضة التعذيب، وقد أعطت حكومة الاحتلال الضوء الأخضر لإدارة سجون الاحتلال في ممارسة التعذيب بحق الأسرى الفلسطينيين من بينهم أكثر من 27 صحفياً وإعلامياً  معتقلين بين أقبية سجون الاحتلال .

حيث إن القضاء في "إسرائيل"  شرع استخدام العنف ضد الأسرى دون احترام لآدمية الإنسان، مخالفا بذلك كل المواثيق والمعاهدات الدولية التي تحرم استخدام التعذيب ضد الأسرى غير مبالية لمثل هذه القرارات التي تعتبرها حبراً على ورق .

وذكرت لجنة دعم الصحفيين في بيان لها عشية اليوم العالمي لمناهضة التعذيب، أن (11)  من الصحفيين والإعلاميين معتقلين بأحكام فعلية  بينهم أحكام عالية ومدى الحياة، ومعزولين لسنوات، كما يعتقل(5) من الصحفيين إدارياً بدون تهمه أو محاكمة، وتجديد الاعتقال مرات غير محدودة، كما يخضع (11)صحفياً للتوقيف والتعذيب خلال فترات التحقيق دون محاكمة أو تهمة، والتي تستخدم فيها إدارة سجون الاحتلال العشرات من أساليب التعذيب النفسي والجسدي القاسية والمهينة، لانتزاع الاعترافات من قبل الصحفيين، وتدمير ما يمتشقه من القلم والصورة لفضح  جرائم الاحتلال، في محاولة يائسة لتحطيم  بنيته الوطنية والإعلامية.

  ويستمر التعذيب طوال فترة الاعتقال، بأشكال مختلفة ومتنوعة، لا سيما الأشكال النفسية، كالإهانات والتهديد بالموت وبإيذاء العائلة، إضافةً إلى العزل الانفرادي، الذي يترك آثاره على  الصحفي، حتى بعد تحرره.

إن لجنة دعم الصحفيين وإذ تؤكد على ان افلات مرتكبي الجرائم والاعتداءات ضد الصحفيين قد شجع على استمرارها واتساع انتهاكاتها في فلسطين سواء في الميدان أو في سجون الاحتلال، وفي مقدمتها جرائم القتل وتدمير المؤسسات الإعلامية، ومنعها من العمل، والاصابات الجسدية الخطيرة،  والاعتقالات، فإنها تجدد مطالبتها بضرورة العمل على ملاحقة مرتكبيها.

وتشدد اللجنة، على ضرورة رفع مذكرة دولية للأمم المتحدة تبرز حجم الانتهاكات الإسرائيلية والتعذيب الذي يمارسه الاحتلال بحق الصحفيين وتقديم مرتكبي الانتهاكات كمجرمين ضد الإنسانية.

وتدعو المجتمع الدولي وعلى وجه الخصوص الأطراف الموقعة علي اتفاقية جنيف الرابعة، والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب؛ بضرورة التدخل والضغط على السلطات الإسرائيلية، "لوقف جريمة التعذيب بحق المعتقلين  الصحفيين في سجون الاحتلال.

وتطالب لجنة دعم الصحفيين بتشكيل لجان تحقيق دولية من أجل الكشف عن أساليب التعذيب التي يتعرض لها المعتقلين الصحفيين حتى تكون هذه اللجان خطوة على طريق تقديم مرتكبي جريمة التعذيب للعدالة الجنائية الدولية".

لجنة دعم الصحفيين

اقرأ ايضا: إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بمشاركة دولية واسعة

25 حزيران 2021