سياسيون فلسطينيون: اغتيال "نزار بنات" دليل على رغبة السلطة في نحر شعبها وخدمة عدوها

مشاركة
عضو لجنة تنفيذية سابق: هدف السلطة من اغتيال "نزار بنات" نحر شعبها وخدمة عدوها عضو لجنة تنفيذية سابق: هدف السلطة من اغتيال "نزار بنات" نحر شعبها وخدمة عدوها
رام الله-دار الحياة 07:04 م، 24 يونيو 2021

أكد عضو اللجنة التنفيذية السابق لمنظمة التحرير الفلسطينية، عبد الجواد صالح، اليوم الخميس، أن إعدام السلطة للناشط السياسي نزار بنات، تأكيد على أن هدفها "نحر شعبها وخدمة عدوها".

وقال صالح - في تصريحات له - إن "جريمة اغتيال بنات تكشف عن السلوك الأمني الإجرامي الذي تمارسه السلطة لإخراس معارضيها".

اقرأ ايضا: أبو الغيط: سد الطريق أمام الفلسطينيين الراغبين في السلام والتعايش سيكون له تبعات خطيرة على المنطقة

وأضاف عضو اللجنة التنفيذية، أن الطريق الوحيد لهذه السلطة لكتم الأصوات يتمثل في اغتيال أصحابها وقتلهم، مشيرًا إلى أن صمت الفصائل عن جرائم السلطة يشكل غطاءً لها للاستمرار عليها.

ودعا صالح، إلى ضرورة العمل على إسقاط قيادة هذه السلطة وتشكيل قيادة وطنية قادرة على إدارة الحالة الوطنية.

من جهته، قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، د. موسى أبو مرزوق: إنه "يجب ألا تمر حادثة اغتيال نزار بنات بأي حال؛ حفاظًا على كرامة الفلسطيني، وحقه في التعبير ورفضًا لسلوك السلطة وأجهزتها الأمنية التي تخدم الاحتلال وتقتل الأحرار والمقـاومين".

وفي السياق، حمّل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، داوود شهاب، السلطة المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة، مؤكدًا أن كلّ وطني مدعو إلى اتخاذ موقف مسؤول حيال هذه الممارسات.

اقرأ ايضا: "الجهاد الإسلامي" تحذر من خطورة سحب السلطة سلاح المقاومة في الضفة

واعتبر شهاب، أن هذه الممارسات تأتي في وقت يستبيح فيه المستوطنون الضفة وهي تخدم العدو الإسرائيلي، مشيرًا إلى أن الفصائل الفلسطينية في حال نقاش وتقييم بعد هذه الجريمة.