لجنة الحريات الفلسطينية: اغتيال نزار بنات يستوجب بدء التغيير..والسلطة باتت خطرًا على البلاد

مشاركة
لجنة الحريات الفلسطينية: اغتيال نزار بنات يستوجب بدء التغيير وتؤكد السلطة باتت خطرًا عنوان اشاري لجنة الحريات الفلسطينية: اغتيال نزار بنات يستوجب بدء التغيير وتؤكد السلطة باتت خطرًا عنوان اشاري
رام الله-دار الحياة 06:45 م، 24 يونيو 2021

أكد خليل عساف نائب رئيس لجنة الحريات بالضفة المحتلة، اليوم الخميس، أن قتلة نزار بنات "فقدوا عقولهم وضمائرهم، فنزار قتل ومن ماتت هي ضمائر الذين قتلوه".

وأضاف عساف - في تصريحات له - أن "جريمة اغتيال نزار تستوجب بدء التغيير وبكل الطرق، لأن مجموعة القاتلة باتت خطرًا على البلاد".

اقرأ ايضا: عائلة الشهيد نزار بنات ترفض اعتذار السلطة الفلسطينية عن حادثة اغتياله

وأوضح أن هدف اغتيال نزار "حمل رسائل تخويف وتهديد، فمن لا يريد أن يموت قهرًا، سنقهره بالقتل"، واصفًا اياه بـ"شهيد الكلمة والرأي"،

وتساءل عساف "أين الأجهزة الأمنية عن زعران المستوطنين الذي يصادرون في كل يوم الآلاف من الدونمات والأراضي؟"، مكملًا : "لم نر تدخلًا  من هذا الأمن لحماية المواطنين".

وطالب من قادة الفصائل بالتوقف عن الصمت، "ويكفيها خرسًا وعليها اليوم أن تتحرك لوقف هذه الجرائم".

وبعد اعتقاله لساعات عدة فجر اليوم، أعلن  محافظ محافظة  الخليل جبرين البكري، وفاة الناشط الفلسطيني نزار بنات إثر تدهور حالته الصحية، فيما أكدت عائلته أن نزار "قُتل مع سبق الإصرار والترصد".

اقرأ ايضا: شقيق نزار بنات يهاجم أمين سر مركزية حركة فتح ويشكو من تهديدات يومية من السلطة الفلسطينية