تقرير: بعد ضغوطات أمريكية إسرائيل تدعم بيانًا في الأمم المتحدة يدين الصين

مشاركة
مسلمو الايغور مسلمو الايغور
وكالات-دار الحياة 06:26 م، 23 يونيو 2021

أفاد موقع "والا" الإخباري الإسراىيلي، نقلًا عن مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين مطلعين، بأنه بعد طلب أمريكي، غيرت إسرائيل سياستها وانضمت إلى بيان لإدانة الصين في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف.

المبادرة للبيان كانت من قبل الحكومة الكندية، وأدانت الحكومة الصينية بسبب انتهاكها حقوق الإنسان بحق الأقلية الاويغور المسلمة في إقليم شينجيانع شمال غرب الصين والانتهاكات في هونغ كونغ وإقليم التبت.

اقرأ ايضا: بسبب متحور "أوميكرون"..إسرائيل تصنف القارة الأفريقية بالقائمة "الحمراء" ما عدا هذه الدول

ويدور الحديث عن تغيير مهم في السياسة الإسرائيلية، والتي امتنعت خلال السنوات الأخيرة عن الاستمرار في انتقاد الصين بموضوع حقوق الإنسان، إذ أن رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق بنيامين نتنياهو، عمل على تقوية العلاقات مع الصين وامتنع عن فرض قيود كبيرة على دخول الصين للاقتصاد الإسرائيلي، رغم طلبات إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب المتواصلة بالخصوص.

مسؤولون أمريكيون وإسرائيليون قالوا للموقع إنه قبل أيام قدمت سفارة الولايات المتحدة في إسرائيل طلبًا رسميًا إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية بشأن بيان إدانة الصين، إلى جانب طلب مشابه بعثه ديبلوماسيون أمريكيون لأعضاء البعثة الإسرائيلية في مؤسسات الأمم المتحدة في جنيف، طلبوا خلالها أن تقوم إسرائيل بالتعبير عن دعمها للإدانة. 

وذكر التقرير أنه في النقاشات بوزارة الخارجية، طرحت المخاوف من الرد الصيني على الخطوة، وأحيلت القضية إلى وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، حتى يقوم باتخاذ قرار فيه. إذ قرر لابيد الاستجابة للطلب الأمريكي والانضمام إلى بيان إدانة الصين. مع ذلك، قررت وزارة الخارجية إبقاء الخطوة بعيدًا عن الأنظار وعدم نشر موقف إسرائيلي متعلق بالموضوع. 

وقال مسؤولون إسرائيليون إن الصينيين من جانبهم ضغطوا على إسرائيل، خلال الأيام الأخيرة، من اجل عدم الانضمام إلى بيان التنديد. وبعد أن أطلعتهم إسرائيل على قرارها تأييد البيان، عبروا عن احتجاجهم حول التغيير بالموقف الإسرائيلي.

فيما أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية - لموقع "والا" - أن إسرائيل دعمت بيان إدانة الصين .. لكنه رفض إعطاء مزيد من التفاصيل الإضافية.

اقرأ ايضا: إسرائيل لإدارة بايدن: لا نعتزم بناء حي استيطاني بقلنديا في الوقت الحالي

وانضم للقرار أربع دول إضافية عن القرار المشابة الذي وقع عام 2019 ضد الصين، حيث وقعته 18 دولة من بينها : الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، كندا، استراليا، إيطاليا، اليابان، ألمانيا وإسبانيا.