تفاصيل كاملة لـ فضيحة جان جبران مدير عام مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان العوني

مشاركة
تفاصيل فضيحة جان جبران مدير عام مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان العوني تفاصيل فضيحة جان جبران مدير عام مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان العوني
11:07 ص، 23 يونيو 2021

فضيحة جان جبران مدير عام مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان العوني حيث تم إحالته الى التحقيق على خلفية فضيحة تعويضه لنفسه بمبلغ ١٠ ملايين دولار باعتباره متعهد لسد جنة ، حيث انتشر هذه الفضيحة على وسائل الاعلام المحلية اللبنانية وباتت حديث الناس في كل الأماكن ، فريق موقع دار الحياة تمكن من الكشف عن تفاصيل جان جبران ،التي اعتبرها اللبنانيين حلقة من مسلسل الفساد العوني في الوزارات والادارات والمؤسسات العامة تابع معنا حتى النهاية .

ونحرص دومًا على نشر التفاصيل في الاخبار التي تصبح رأي عام وحديث الشارع مثل فضحية جان جبران ، في حين ، تشهد الدولة اللبنانية فسادًا كبيرًا في المؤسسات الرسمية والوزارات وذلك بسبب غياب مبدأ الرقابة والمحاسبة وفيما يلي تفاصيل الفضيحة :_

اقرأ ايضا: لجنة ليبية ترفض دعاوى إسرائيلية تطالب بتعويض عن حادث الهجوم على رياضيين في عام 1972

تفاصيل فضيحة جان جبران :

فضيحة جان جبران كشفت عنها في 7 كانون الأول 2020، إذ أكّدت معلومات حينها استدعاء جبران إلى التحقيق بموجب كتاب من المدّعي العامّ المالي علي إبراهيم، وهو الاستدعاء الذي أكّدت مصادر لصيقة بالملفّ أنّه تمّت مواكبته بقرار سريع من وزير الطاقة ريمون غجر بالمباشرة بتحقيق داخليّ.

ومضى على فضيحة تعويض المدير العام لمؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان جان جبران على نفسه مبلغاً يقارب 10 ملايين دولار، أكثر من ستة أشهر .

وفي مثل هذه القضايا ، يسبق عادةً موافقة الوزير على التحقيق مع أيّ موظف في الوزارة، لاتخاذ القرار المناسب على أساس مضمون هذا التحقيق بالموافقة أو الرفض .

وبموجب قرار مجلس الإدارة رقم 2019/28 تاريخ 2019/7/25 المبني على اقتراح رئيس مجلس الإدارة المدير العام جان جبران، قام مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان بتسديد تعويض لمتعهّد إنشاء سدّ جنّة، وهي شركة A. Gutierrez.

هذا التعويض التي تعهدت به المؤسسة ، فإنه مبلغاً وقدره 10 ملايين دولار و662 ألف دولار (10,662,000)، وذلك تعويضاً عمّا سمّته المؤسسة "عراقيل وتأخير في التنفيذ".

في حين ، يأتي هذا التعويض غير القانوني وغير مبرر وقبل الانتهاء من تنفيذ المشروع، ومن دون bureau veritas، ومن دون وجود أيّ مستندات داعمة تبرّر كلفة الضرر المزعوم، الذي يستوجب التعويض .

كما أن التعهد بالتعويض من قبل مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان ، لا يستند إلى أيّ رأي من هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل يوجب دفع التعويض للمتعهّد المذكور .

ونواصل معكم تقديم القصة الكاملة عن فضيحة جان جبران ، إذ كلف الوزير غجر مدير الاستثمار غسان نور الدين برئاسة لجنة التحقيق الداخلي في وزارة الطاقة.

وستحقق لجان عدة مع المتعهّد نفسه وتطّلع على رأيه في الموضوع، قبل وضع تقريرها النهائي بين يدي الوزير، الذي يُفترض أن يأخذ به لاتخاذ القرار المناسب.

وبناء على التحقيق الجاري فإمّا يتم السماح بملاحقة المدير العامّ لمؤسسة بيروت وجبل لبنان جان جبران وإمّا عدمه.

وسيكون المدعي العامل المالي هامش الطلب من المدّعي العامّ التمييزي بتخطّي الوزير والسماح بالملاحقة من دون إذنه، وذلك في حال لم يسمح الوزير بملاحقة جان جبران .

 

اقرأ ايضا: روسيا تسلم لبنان صور الأقمار الصناعية الخاصة بانفجار مرفأ بيروت