الجهاد الإسلامي يشيد بدور وسائل الإعلام في الكشف عن صفقة اللقاحات المخزية

مشاركة
غزة -دار الحياة 11:29 م، 22 يونيو 2021

أشاد الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي، طارق سلمي، بنشطاء منصات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الفلسطينية، التي كانت وراء الكشف عن صفقة اللقاحات المخزية، حيث كان ستتسبب بكارثة صحية، لو تم تمريرها من المسؤولين في السلطة الفلسطينية.
وأكد سلمي  في تصريحات اليوم الثلاثاء - أن من حق الجماهير الفلسطينية أن تتساءل عن سبب تغييب هذه القضية وإهمالها وعدم تشكيل لجنة تحقيق وطنية مستقلة لكشف الحقائق ومعرفة الجهات المتورطة في هذه الصفقة المخزية.

ودعا إلى ضرورة تشكيل لجنة وطنية مستقلة لمحاسبة ومعاقبة كل من تسول له نفسه أن يقدم الخدمات المجانية لإسرائيل على حساب حقوق شعبنا ومستقبل أبنائه.

 الجدير بالذكر، أن وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة أقد أعلنت في وقت سابق أن مجلس الوزراء، قرر إعادة اللقاحات التي بدأت اسرائيل بتحويلها إلى السلطة الفلسطينية من نوع "فايزر" باعتبارها غير مطابقة للمواصفات.

بينما كشفت وزارة الصحة الإسرائيلية، أن القيادة الفلسطينية في مقر المقاطعة في مدينة رام الله كانت تعرف مواعيد انتهاء تواريخ صلاحية لقاحات "فايزر" المضادة لفيروس كورونا والتي نقلت إليها  قبل بضعة أيام.

 

 

اقرأ ايضا: "الجهاد الإسلامي" تحذر من خطورة سحب السلطة سلاح المقاومة في الضفة