بينها دول عربية..تقرير أممي يتحدث عن أكثر مناطق الصراع خطورة على الأطفال

مشاركة
صورة توضيحية صورة توضيحية
دار الحياة-وكالات 10:00 ص، 22 يونيو 2021

أفاد تقرير سنوي نشرته الأمم المتحدة، أمس الاثنين، بأن عام 2020 سجل أعلى نسبة في قتل وإصابة الأطفال في دول عربية مثل، سوريا واليمن والصومال، لافتًا إلى أن أكبر عمليات تجنيد للأطفال سجلت في جمهورية الكونغو الديمقراطية والصومال وسوريا وبورما.

وأعلنت الأمم المتحدة، في بيان لها، أن أكثر من 8500 طفل تم تجنيدهم العام الماضي، في صراعات شهدتها مناطق مختلفة من أنحاء العالم، أسفرت عن مقتل 2700 طفل.

اقرأ ايضا: الأمم المتحدة: مقتل أكثر من ٣٥٠ ألف شخص خلال الحرب السورية في عشر سنوات

ويتناول التقرير الذي يقدمه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى مجلس الأمن عن الأطفال والصراعات المسلحة، وقتل وإصابة الأطفال، والانتهاكات الجنسية التي تستهدفهم، واحتجازهم أو تجنيدهم، ومنع المساعدات عنهم، واستهداف المدارس والمستشفيات.

وأظهر التقرير التحقق من انتهاكات ضد 19379 في 21 صراعًا، كان معظمها عام 2020 في الصومال وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأفغانستان وسوريا واليمن.

كما تحقق التقرير من تجنيد 8521 طفلاً العام الماضي، في حين قُتل 2674 آخرون وأصيب 5748 في الحروب المختلفة.

اقرأ ايضا: أرقام مخيفة..جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية تنشر قائمة أكثر دول العالم تضررًا بفيروس كورونا

وشمل التقرير على قائمة سوداء لأكثر مناطق النزاعات خطورة على الأطفال، والتي باتت توصف بمصطلح "قائمة العار" لأطراف الصراعات.