مصر قدمت الكثير من التنازلات

مصر: حتى الآن لم نجد إرادة سياسية من إثيوبيا لتوقيع اتفاق حول سد النهضة

مشاركة
سامح شكري سامح شكري
القاهرة_دار الحياة 07:50 م، 16 يونيو 2021

 أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، رغبة بلاده بالتوصل لحل بشأن قضية سد النهضة، من خلال المفاوضات والحلول الدبلوماسية.

وجاءت تصريحات شكري خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء في القاهرة مع وزير خارجية لوكسمبورغ، جان أسلبورن.

اقرأ ايضا: وفاة دلال عبد العزيز..شائعة هزت الوسط الفني في مصر

وأشار شكري، إلى أن القاهرة تحاول منذ عشر سنوات التوصل، لاتفاق يراعي حقوق الملكية المشتركة في نهر النيل، مؤكداً، في الوقت نفسه، على حقوق الشعب الإثيوبي في التنمية، ولكن دون الإضرار بدولتي المصب.

وأوضح وزير الخارجية أن بلاده تهدف من تقديم التنازلات إلى إبداء المرونة، لتوفير فرصة للأشقاء الإثيوبيين من أجل النهوض بمستوى معيشتهم.

وأردف قائلاً: "حتى الآن لم نلمس أي إرادة سياسية من الجانب الإثيوبي، للتوقيع على الاتفاق الذي جرى صياغته في العاصمة الأمريكية واشنطن، وأن إثيوبيا لا زالت تواصل التعنت والتنصل من الاتفاقيات".

يشار إلى أن مصر والسودان تخشيان من تأثير الملء الثاني لسد النهضة، التي تعتزم إثيوبيا القيام به في موسم الفيضان المقبل خلال شهر يوليو(تموز ) المقبل، على حصصهما المائية من نهر النيل.

 

اقرأ ايضا: خبير مصري يشكك في تصريحات إثيوبيا بشأن نجاح الملء الثاني لسد النهضة