منظمات وأهالي ضحايا انفجار بيروت يطالبون بإجراء تحقيق مستقل في حادث المرفأ

مشاركة
منظمات وأهالي ضحايا انفجار بيروت يطالبوا بإجراء تحقيق مستقل في الحادثة الدموية منظمات وأهالي ضحايا انفجار بيروت يطالبوا بإجراء تحقيق مستقل في الحادثة الدموية
08:37 ص، 16 يونيو 2021

طالبت عشرات المنظمات الحقوقية اللبنانية والدولية والأفراد وعائلات ضحايا حادثة مرفأ بيروت، اليوم الأربعاء، دول الأعضاء في "مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة" بضرورة إنشاء بعثة تحقيق دولية ومستقلّة ومحايدة تتعلق بانفجار بيروت الدموي، على غرار بعثة لتقصي الحقائق لعام واحد، في الانفجار الذي وقع في 4 أغسطس 2020.

وأشارت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، إلى أن التحقيق في انفجار بيروت الذي وقع عام 2020 لم يشهد سوى العرقلة والتهرب والتأخير، وكان تحقيقًا سريعًا وشفافًا، مؤكدةً أن التحقيق المحلي اللبناني لديه عيوب عدة ما يجعله غير قادر على إحقاق العدالة بمصداقية.

اقرأ ايضا: واشنطن: لا نعترف بإجراء الانتخابات الروسية فوق أراضي أوكرانية

وذكرت المنظمة، أن من أبرز العيوب، التدخل السياسي السافر، والحصانة للمسؤولين السياسيين الكبار، وعدم احترام معايير المحاكمات العادلة، وانتهاكات الإجراءات القانونية الواجبة.

وفشل التحقيق اللبناني خلال العشرة أشهر التي تلت الانفجار في إظهار مصداقية كشف الملابسات على كافة الأصعدة، وفق الباحثة في المنظمة بلبنان آية مجذوب.

ودعت مجذوب، مجلس حقوق الإنسان إلى ضرورة فتح تحقيق دولي ومستقل في أسباب الانفجار ومن المسؤول عنه، وذلك استجابة لطلبات عائلات الضحايا والشعب اللبناني بالمحاسبة.

يشار إلى أن وزارة الصحة اللبنانية، أعلنت مقتل أكثر من 204 أشخاص وإصابة أكثر من 6500 آخرين، إلى جانب تضرّر نحو 50 ألف وحدة سكنية، جراء وقوع انفجار بيروت في تاريخ 4 أغسطس 2020.

اقرأ ايضا: القضاء اللبناني يصدر مذكرة توقيف بحق وزير سابق في قضية انفجار مرفأ بيروت

وذكرت حينها أن نحو 300 ألف شخص باتو بلا مأوى، وقدر محافظ بيروت الخسائر المادية الناجمة عن الانفجار ما بين 10 إلى 15 مليار دولار أمريكي.