المتطرف يهودا غليك ومستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة قبيل مسيرة الأعلام

مشاركة
القدس_دار الحياة 11:43 ص، 15 يونيو 2021

جدد المستوطنون الإسرائيليون برفقة عضو الكنيست السابق الحاخام المتطرف يهودا غليك، اليوم الثلاثاء، اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد وبحراسة مشددة من الجيش الإسرائيلي.

وجاء اقتحام المتطرف غليك للمسجد الأقصى في وقت يستعد فيه الجيش الإسرائيلي لتوفير الحماية الكاملة للإسرائيليين اليمينيين المتطرفين، الذين من المتوقع أن يشاركوا، مساء اليوم الثلاثاء، بمسيرة الأعلام الاستفزازية في مدينة القدس.

اقرأ ايضا: "دار الحياة": عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بحماية مشددة من الجيش الإسرائيلي

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن ما يقارب 2000 جندي إسرائيلي، سينتشرون في محيط المسارات التي ستسلكها مسيرة الأعلام من أجل توفير الحماية الكاملة للمشاركين.

وصادق وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومر بارليف، أمس الاثنين، على مسيرة الأعلام الاستفزازية في مدينة القدس.

فيما طالبت جماعات من اليمين الإسرائيلي المتطرف المشاركة الحاشدة في مسيرة الأعلام التي ستمر مساء اليوم بمحاذاة أسوار البلدة القديمة، ثم تتوقف عند باب العامود، قبل أن تواصل مسيرها نحو حائط البراق.

في المقابل، دعت القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية إلى ضرورة الاحتشاد بمنطقة باب العامود، إحدى بوابات البلدة القديمة في المدينة المقدسة في موعد مسيرة الأعلام من أجل مجابتها ورفضها.

وقرر الجيش الإسرائيلي تعزيز قواته في المدن المختلطة ومنطقة وادي عارة، في الإشارة إلى المناطق التي يسكنها فلسطينيين ويهود داخل فلسطين المحتلة عام 1948.

اقرأ ايضا: مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى وسط جولات استفزازية ضد المتواجدين

كذلك نصب الجيش الإسرائيلي بطاريات القبة الحديدية تحسباً لقيام المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بإطلاق القذائف والصواريخ على المدن والمستوطنات الإسرائيلية، على خلفية التهديدات الصادرة عنها إذا ما نُظمت مسيرة الأعلام.