القاهرة توجه رسالة لأديس أبابا من الدوحة: كل الخيارات مطروحة بشأن أزمة سد النهضة

مشاركة
وزير الخارجية المصري سامح شكري وزير الخارجية المصري سامح شكري
الدوحة_دار الحياة 11:09 م، 14 يونيو 2021

أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم الاثنين على أن اعتماد بلاده على الدول العربية مازال دائماً، من أجل الحفاظ على أمنها القومي، لاسيما في خضم النزاع الدائر حول سد النهضة الإثيوبي، مشيراً إلى ان تعثر المفاوضات استدعى اجتماعاً عربياً طارئاً.

وقال شكري خلال تصريحات صحفية لقناة الجزيرة القطرية:" أن اجتماع الوزراء العرب غداً الثلاثاء في الدوحة، هو تعبيراً سياسيا ورسالة واضحة يجب على إثيوبيا فهمها، مضيفاً" أن كل الخيارات مطروحة من أجل التعامل مع قضية سد النهضة، وأن القاهرة تعمل مع الشركاء الدوليين لكبح جماح التوتر".

اقرأ ايضا: في تطور مهم بشأن سد النهضة الإثيوبي..آبي أحمد يوجه رسالة بالعربية إلى مصر والسودان

وأشار شكري إلى موقف مصر المتجدد حول الوصول لحل سياسي دبلوماسي لقضية سد النهضة، مؤكداً على قدرة دولتي المصب بالدفاع عن مصالحهما المائية.

وتعد زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري للدوحة هي الأولى منذ انتهاء الأزمة بين قطر ودول الحصار، ومنذ توتر العلاقات بين البلدين عام 2013، بعد الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي.

يشار إلى أن وزراء الخارجية العرب، سيعقدون اجتماعاً غير عادياً غداً الثلاثاء في العاصمة القطرية الدوحة، من أجل بحث مستجدات سد النهضة الإثيوبي، وذلك بناءً على طلب من القاهرة والخرطوم.

اقرأ ايضا: رئيس الحكومة اللبنانية المكلف يصل إلى القاهرة للقاء الرئيس المصري