لعام 2020

الإمارات تحصد 8 مؤشرات تنافسية عالمية وتدخل قائمة أكبر 20 دولة في التسامح والتعايش

مشاركة
الامارات تحصد مؤشرات تنافسية عالمية ضمن قائمة الدول 20 الكبار للتسامح والتعايش الامارات تحصد مؤشرات تنافسية عالمية ضمن قائمة الدول 20 الكبار للتسامح والتعايش
02:10 م، 13 يونيو 2021

أعلنت دولة الامارات العربية، اليوم الأحد، تصنيف تقرير مؤشر تنافسية المواهب العالمية الصادر عن كلية إنسياد الإمارات في المرتبة الرابعة، وذلك ضمن مؤشرات للتنافسية الخاصة بالتسامح والتعايش خلال العام الماضي لعام 2021.

ومع هذا التصنيف الجديد، دخلت الإمارات قائمة الدول ال 20 الكبار على مستوى العالم في ثمانية من مؤشرات التنافسية الخاصة بالتسامح والتعايش، وفق وكالة الأنباء الإماراتية "وام"

اقرأ ايضا: مصر تتصدر قائمة البلدان المستوردة للأسلحة من الحكومة الألمانية

وحازت الدولة أيضًا على المرتبة السابعة في مؤشر التماسك الاجتماعي، بحسب الكتاب السنوي للتنافسية العالمية، و11 في مؤشر التسامح مع الأقليات بحسب تقرير مؤشر تنافسية المواهب العالمية.

وفي المرتبة التاسعة صنفت الإمارات ضمن مؤشر الازدهار الذي أصدره معهد ليجاتم.

 وأشارت وكالة الأنباء الإماراتية، إلى أن منح الامارات الكتاب السنوي للتنافسية العالمية الدولة الخليجية المرتبة 12 على مستوى العالم في موضوع المسؤولية الاجتماعية التي تنهض بها الدولة تجاه المواطنين والمقيمين.

جاء ذلك بناء على توجيهات رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بإعلان 2019 "عاما للتسامح" في الدولة بهدف العمل على ترسيخ الدور العالمي الذي تلعبه الدولة بوصفها عاصمة عالمية للتسامح والتعايش الحضاري.

فيما حازت الدولة ذات الاقتصاد الكبير في الوطن العربي، المرتبة الـ11 في مؤشر المرونة والقدرة على التكيف، والمرتبة الرابعة بتقرير مؤشر تنافسية المواهب العالمية الصادر عن كلية إنسياد المرتبة الرابعة.

وفي ديسمبر كانون الأول 2018، وجّه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي ورئيس مجلس الوزراء، بضرورة تشكيل اللجنة الوطنية العليا لعام التسامح برئاسة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي وعضوية عدد من الوزراء وممثلين من الجهات الأهلية الفاعلة في الدولة.

اقرأ ايضا: مستشار البيت الأبيض: التضخم مشكلة عالمية سببها كورونا وليس سياسات بايدن