بدعوى تنفيذ عمليات طعن

استشهاد فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي شمال القدس

مشاركة
الأسيرة المحررة ابتسام كعابنة الأسيرة المحررة ابتسام كعابنة
القدس_دار الحياة 08:52 م، 12 يونيو 2021

أطلق الجيش الإسرائيلي النار، اليوم السبت، نحو المواطنة الفلسطينية ابتسام كعابنة، قرب حاجز قلنديا العسكري، وأردتها قتيلة بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن ضده.

وأعلن تلفزيون فلسطين الرسمي: "أن المواطنة ابتسام خالد كعابنة من مخيم عقبة جبر، قرب أريحا، استشهدت متأثرة بجروحها، بعد أن أطلق الجيش الإسرائيلي النار عليها، وتركها ملقاه على الأرض عند حاجز قلنديا شمال مدينة القدس".

اقرأ ايضا: وزير الجيش الإسرائيلي خلال لقائه بالجالية اليهودية: المغرب وطننا الثاني

من جهته، قال شقيقها محمد الكعابنة: "الجيش أطلق النار عليه عند الحاجز وتركها مضرجة بدمائها، وحالوا دون وصول سيارة إسعاف الهلال الأحمر لإنقاذها، إلا بعد ساعة من وقوع الحادثة، ما أدى لاستشهادها".

فيما ادعت الشرطة الإسرائيلية - في بيان لها - :"أن مشتبهًا بها تحمل سكيناً، وصلت إلى حاجز قلنديا، وقام الحارس بإطلاق النار تجاهها وتحييدها".

اقرأ ايضا: تعرف على أسباب الزيارة الأولى لوزير الجيش الإسرائيلي إلى المغرب

وفي غضون ذلك، ذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الشهيدة ابتسام الكعابنة، هي أم لطفل، واعتقلتها السلطات الإسرائيلية في 27أغسطس (آب) من العام 2016، وحكمت عليها بالسجن لمدة عام ونصف، وأفرجت عنها من سجن "هشارون" عبر حاجز “جبارة” في طولكرم، في 29 يناير (كانون الثاني) عام 2018.