مسيرات شعبية تجوب كندا احتجاجًا على دهس أسرة مسلمة في هجوم عنصري

مشاركة
صورة من التظاهرات صورة من التظاهرات
كندا - دار الحياة 12:43 م، 12 يونيو 2021

نظم آلاف المسلمين والمتضامنين، أمس الجمعة، وقفة احتجاجًا على مصرع أسرة كندية مسلمة دهسًا مِن قِبل شاحنة لنقل البضائع، خلال هجوم وصفه المحتجون بأنه جريمة كراهية وعنصرية.

حيث لقي أربعة أفراد من تلك الأسرة المكونة من خمسة أفراد حتفهم عندما دهسهم ناثانيال فيلتمان (20 عاماً) بشاحنة صغيرة خلال خروجهم في نزهة مسائية بالقرب من منزلهم، فيما كُتب للفرد الخامس النجاة وهو طفلٌ يبلغ من العُمر تسع سنوات.

وسار المحتجون في منطقة لندن بأونتاريو نحو سبعة كيلومترات من المكان الذي لقيت فيه الأسرة حتفها إلى مسجد قريب من المكان الذي اعتقلت فيه الشرطة المجرم فيلتمان.

اقرأ ايضا: واشنطن: على مجلس الأمن الوقوف ضد النووي الإيراني وإرهاب حزب الله وحماس بدلًا من التركيز على فلسطين

وحمل المحتجون لافتات كُتب عليها "الكراهية ليس لها مكان هنا"، ونظمت فعاليات مماثلة في مدن أخرى في أونتاريو أكثر أقاليم كندا سكانًا رفضًا لجريمة الدهس العنصرية.

وقد أثار الهجوم غضبًا عارمًا في جميع أنحاء كندا مع إدانة ساسة من جميع الأطراف هذه الجريمة مما فعّل دعوات متزايدة لاتخاذ إجراءات للحد من جرائم كراهية الدين الاسلامي والعنصرية.

في حين مَثُلَ فيلتمان أمام المحكمة لفترة وجيزة يوم الخميس وسيعود للمحكمة يوم الاثنين المقبل، ويواجه فيلتمان أربع تهم بالقتل من الدرجة الأولى وتهمة بالشروع في القتل.

اقرأ ايضا: "الجارديان": مستشفيات بهولندا توقف العلاج الكيميائي لتوفير أسرة لمرضى كورونا

من جانبه، وصف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو هذه الجريمة بأنها "هجوم إرهابي" وتعهد بشن حملة على الجماعات اليمينية المتطرفة والكراهية عبر شبكات الانترنت.