بعد التعنت الإثيوبي حول سد النهضة

مصر والسودان يجمعان على ضرورة دفع إثيوبيا للتفاوض بجدية بشأن سد النهضة

مشاركة
القاهرة_دار الحياة 10:08 م، 09 يونيو 2021

أجمعت مصر والسودان، اليوم الأربعاء، على ضرورة تنسيق جهودهما على كافة الأصعدة الدولية والإقليمية والقارية من أجل دفع إثيوبيا للتفاوض بجدية بشأن ملف سد النهضة إلى جانب تحرك لحماية الاستقرار والسلم في المنطقة.

جاء ذلك خلال زيارة وزيري الري والخارجية المصريين إلى الخرطوم والاجتماع بنظيريهما، حيث صرح الجانبان، خلال بيان مشترك، بأنهما ناقشا مستجدات سد النهضة الإثيوبي.

اقرأ ايضا: الخارجية السودانية: خطاب أديس أبابا بشأن سد النهضة يشكل خطرا على إثيوبيا نفسها

وحذر الجانبان - في بيان صحفي، حصل موقع "دار الحياة-واشنطن" على نسخة منه - من جدية المخاطر التي ستترتب على الملء الأحادي لسد النهضة، مشددين على أهمية تنسيق الجهود للضغط على إثيوبيا من أجل التفاوض بجدية وبحسن نية وبإرادة سياسية حقيقية.

وأضاف البيان أن ذلك يهدف إلى التوصل لاتفاق شامل وملزم قانونيًا حول ملء وتشغيل السد، بعد أن فشلت مباحثات كينشاسا التي يرعاها الاتحاد الإفريقي، ووصلت إلى طريق مسدود، نتيجة التعنت الإثيوبي.

كما توافق الطرفان على ضرورة التنسيق للتحرك وحماية الأمن والاستقرار في القارة الإفريقية.

اقرأ ايضا: الجامعة العربية تعلن دعمها لخيارات مصر والسودان لحل أزمة سد النهضة