وسط تحذيرات من الاغتيال السياسي في البلاد .. نتنياهو يصف حكومة (لابيد_بينيت) بـ"احتيال انتخابي"

مشاركة
بنيامين نتنياهو بنيامين نتنياهو
دار الحياة 11:20 م، 06 يونيو 2021

وصف رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق، بنيامين نتنياهو اليوم الاحد حكومة (لابيد_ بينيت) أنها عملية "احتيال انتخابي"، تشعر الإسرائيليين بتعرضهم للغش، معرباً عن ادانته لأي تحريض أو عنف.

وعقب اجتماعه مع أعضاء حزب الليكود، قال نتنياهو خلال كلمة متلفزة: من المهم توضيح أن حرية التعبير ليست تحريضاً، وندين أي تحريض أو عنف من أي طرف".

وأضاف نتنياهو:" لا يمكن التعامل مع الانتقادات من قبل اليمين على أنها تحريض، والانتقادات من قبل اليسار كعمل شرعي يندرج تحت حرية التعبير".

وأوضح نتنياهو:" نحن بحاجة إلى فهم ما يحدث هنا، نشهد أكبر عملية احتيال انتخابي في تاريخ البلاد، والتاريخ الديمقراطية، الناس يشعرون أنهم تعرضوا للغش".

وتابع رئيس الوزراء:" لا أحد سيغلق أفواهنا، عندما يعارض المعسكر الوطني بشدة حكومة يسارية خطيرة، فمن حقهم الاحتجاج بأي طريقة قانونية أو ديمقراطية".

وأردف قائلاً:" أن الحكومة التي من المقرر أن يمنحها البرلمان "الكنيست" الثقة خلال أيام، لن تكون قادرة على التعامل مع عودة واشنطن لاتفاقها النووي مع طهران".

وفي غضون ذلك، حذر رئيس جهاز الأمن العام (الشاباك)، نداف أرغمان من وقوع جريمة اغتيال سياسي في البلاد، وسط زيادة التحريض.

من جهتها، صرحت رئيسة كتلة "ميرتس" في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر":" أن تصريحات رئيس الشاباك، بمثابة دعوة ايقاظ لنتنياهو وأنصاره بالتوقف عن آلية الكراهية، التي قد تؤدي لعنف حقيقي أو ربما لقتل".

وتحتاج حكومة(لابيد_بينيت) الائتلافية للحصول على ثقة 61 نائباً في الكنيست على الأقل، من إجمالي120، لمنحها الثقة.