"العدل الأمريكية" تتهم مواطنة لاتفية بارتكاب جرائم الكترونية في روسيا

مشاركة
وزارة العدل الامريكية وزارة العدل الامريكية
واشنطن - دار الحياة 03:48 م، 05 يونيو 2021

اتهمت وزارة العدل الأمريكية، المواطنة اللاتفية آلا ويت، بارتكاب جرائم إلكترونية في روسيا وبيلاروس، حيث تواجه السجن لأكثر من نصف قرن على خلفية هجمات على شركات تجارية في ولاية أوهايو بالولايات المتحدة.

وبحسب بيان وزارة العدل الأمريكية، الذي تحصل موقع "دار الحياة-واشنطن" على نسخة منه، فإنه تم "تقديم ويت للمحاكمة في كليفلاند بولاية أوهايو، بتهمة الانتماء إلى مجموعة ارتكبت العديد من الجرائم الإلكترونية، وتطوير برنامج الفدية (تريون تريكبوت - Trojan Trickbot)".

وأشارت الوزارة الأمريكية، إلى أن "مجموعة (تريكبوت) تعمل في روسيا وبيلاروس وأوكرانيا وسورينام، واستهدفت بشكل أساسي أجهزة الحاسوب المملوكة لشركات ومؤسسات وأفراد، بما في ذلك في المنطقة الشمالية من ولاية أوهايو وأماكن أخرى في البلاد".

اقرأ ايضا: ما الكيانات والشخصيات التي شملتها العقوبات الأمريكية الجديدة بسوريا؟

اقرأ ايضا: أذربيجان تتهم أرمينيا بخرق وقف اطلاق النار

ووفقًا للائحة الاتهام المسندة فقد "قامت ويت وشركاء آخرون منذ نوفمبر 2015 بسرقة أموال ومعلومات سرية من شركات ومؤسسات مالية في الولايات المتحدة، وروسيا، وأستراليا، وبلجيكا، وكندا، وألمانيا، والهند، وإيطاليا، والمكسيك، وإسبانيا، وبيلاروس، باستخدام برنامج تريون تريكبوت - Trojan Trickbot".

جدير بالذكر أن المباحث الفيدرالية ألقت القبض على ويت في ولاية ميامي، حيث ستواجه أحكامًا طويلة بالسجن عن القضايا المنسوبة إليها، والتي تصل بعضها إلى ثلاثين عامًا.