برلمانيون: حل الدولتين السبيل الوحيد للفلسطينيين والإسرائيليين للعيش في أمن وسلام

مشاركة
الفلسطينية والاسرائيلي الفلسطينية والاسرائيلي
القدس - دار الحياة 09:21 ص، 05 يونيو 2021

أجمع برلمان البحر الأبيض المتوسط بكافة أعضائه على أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد أمام الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي للعيش في أمن وسلام، دولة فلسطين المستقلة إلى جانب دولة إسرائيل القائمة، وفقًا لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة.

جاء ذلك خلال اختتام أعمال الدورة الخامسة عشرة لبرلمان البحر الأبيض المتوسط التي عقدت افتراضيًا واستمرت يومين نظرًا لجائحة كورونا، بمشاركة وفد فلسطين الذي ضم عضو المجلس الوطني، نائب رئيس برلمان البحر الأبيض المتوسط بلال قاسم رئيسا للوفد، وأعضاء المجلس جهاد أبو زنيد وعمر حمايل ومنذر مرعي، ومستشار الوفد خالد عياد.

وأكد البرلمان ضرورة إجراء الانتخابات الفلسطينية لتعزيز دور المؤسسات في جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها مدينة القدس الشرقية، وفقًا للاتفاقات الثنائية بين الجانبين.

ولفت المشاركون، عقب استعراض تقارير الانتهاكات بحق النساء والأطفال، إلى أن المرأة الفلسطينية تُعاني منذ زمن بعيد من عنف وعدوان الاحتلال الإسرائيلي الذي يمارس عمليات القتل والاعتقال والتهجير القسري ضد النساء والفتيات الفلسطينيات.

ودعا المجتمعون إلى ضرورة إلزام دولة الاحتلال بقرارات الشرعية الدولية ومواثيق حقوق الانسان لوضع حد للانتهاكات الاحتلالية التي تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في سجون الاحتلال.

وشدد المشاركون، على ضرورة امتلاك الشعب الفلسطيني للتقنية التكنولوجية اللازمة لفضح جرائم الاحتلال ومخاطبة الراي العام العالمي كونها تُمثل جزءًا من حقوق الإنسان، ولكن الاحتلال الإسرائيلي يُحرم الفلسطينيين من هذه الحقوق، نتيجة تحكمه بالبنية التحتية المعلوماتية والتكنولوجية لفلسطين، إضافة إلى الرقابة والتعدي على الخصوصية عبر التعقّب بجميع أشكاله.

جدير بالذكر أن برلمان البحر المتوسط، يضم في عضويته 33 برلماناً من الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط، بما فيها دولة فلسطين.